الأخبار

خلال لقائه فعاليات منطقة قلنديا

الحسيني يدعو للمضي قدمًا بحماية المشروع الوطني والمقدسات

13 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 10:44 بتوقيت القــدس. منذ 6 أيام

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

دعا محافظ القدس ووزير شؤونها عدنان الحسيني، الكل الفلسطيني بكافة أطيافه وألوانه إلى نبذ كل ما من شأنه أن يؤثر على العمل الوطني في مدينة القدس، واستبعاد كافة الإشكاليات التي لا مكان لها في الساحة الفلسطينية.

وشدد على ضرورة المضي قدمًا في حماية المشروع الوطني والالتحام بالجماهير وحماية المقدسات، وخاصة المسجد الأقصى ودرء الأخطار المحدقة به، وتفويت الفرصة على المتربصين بالمقدسات الإسلامية والمسيحية، وإيجاد المبادرات الخلاقة التي تعمل على توسيع القاعدة الشعبية والتفافها حول المشروع الوطني.

جاء ذلك لدى استقبال الأحد، وفدًا من فعاليات لجنة حي خلة الشيح (الكسارات) ومخيم قلنديا ومنطقة كفر عقب، بحضور أمين سر الإقليم شادي المطور، وأمناء سر مواقع قلنديا زكريا فيالة، ومنطقة كفر عقب ناصر الأشهب، وحي الكسارات غسان الخطيب، وعدد من الفعاليات في هذه المناطق.

ويأتي هذا اللقاء في ختام إنجاز المشاريع الحيوية في منطقة خلة الشيح، وهي الصرف الصحي، وتعبيد الشوارع، وتوسيع الشارع الرئيس، والتي بلغت تكلفتها نحو نصف مليون دولار، وتخدم أكثر من خمسة آلاف نسمة.

وقال إن القيادة الفلسطينية لا تدخر جهدًا للحفاظ على مدينة القدس عاصمة أبدية لجميع الفلسطينيين مسلمين ومسيحين، وتمسكها بحق العودة المقدس لكافة اللاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها قسرًا.

ودعا إلى تعزيز العمل الوحدوي والجماعي، وصولًا إلى تحقيق الأهداف التي يصبو إليها أبناء الشعب الفلسطيني عامة وأبناء العاصمة المحتلة على وجه الخصوص.

وأشاد الحسيني بالأداء المتميز الذي يقوم به الكل الفلسطيني، وفي مقدمتهم حركة فتح، بالتصدي لإجراءات الاحتلال والالتفاف حول أبناء مدينتهم وتقديم العون والمساعدة لهم، وسط الإهمال الإسرائيلي الرسمي المتعمد للأحياء المقدسية، ما يدل على أن الطاقات الفلسطينية أضحت متميزة بقدرتها على تحمل المسؤولية والتأكيد على أهمية بناء الدولة الفلسطينية.

وقال إن الهبة الأخيرة التي حققت انتصارًا للإرادة الفلسطينية وفوتت الفرصة على المحتل لتحقيق مآربه ومخططاته التهويدية للمسجد الأقصى ومدينة القدس، ومليونية الوفاء التي خرجت في قطاع غزة إحياءً لذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات، أكبر برهان على استثنائية هذا الشعب، الذي من دون شك سيقهر المحتل ويصل إلى ما يصبو إليه طال الزمن أم قصر.

وفي ختام اللقاء، كرّمت الفعاليات مجتمعة، المحافظ الحسيني، وقدمت درعًا تكريميًا لوكيل مساعد وزارة شؤون القدس حمدي الرجبي، تهنئة بترقيته ولدوره الفاعل في خدمة المقدسيين.

 وكان الحسيني التقى في وقت سابق، عددًا من رؤساء مجالس محلية في منطقة شمال غرب القدس، وجرى استعراض عدد من القضايا التي تتعلق بالشأن العام في هذه المنطقة، وجملة من الهموم التي تخيم على الكثير من الأهالي.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

الإفراج عن أسير مقدسي بعد انتهاء مدة محكوميته

الموضوع التـــالي

مستوطنون يواصلون اقتحام الأقصى بحراسة مشددة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …