الأخبار

انتقادات لحملة بولندية تشجع الإنجاب كالأرانب

11 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 01:46 بتوقيت القــدس.

أخيرة » أخيرة

تصغير الخط تكبير الخط

وارسو - صفا

تواجه حكومة بولندا عدة انتقادات على خلفية حملة إعلانية مصورة تشجع المواطنين على الإنجاب مثل الأرانب، حسب ما أفاد موقع ذي جورنال الإيرلندي.

وتعد الحملة الإعلانية التي أطلقتها وزارة الصحة في حكومة حزب العدالة والقانون البولندي (يميني محافظ)، محاولة لحث المواطنين على زيادة معدلات الإنجاب بسبب تقلص الكثافة السكانية في دول الاتحاد الأوروبي.

وتمتدح الحملة قدرة الأرانب على الإنجاب المتواصل، بالإشارة إلى أن الأرنب الواحد يمكن أن ينجب نحو 63 صغيرًا بشكل عام.

وانتقدت رئيسة الوزراء السابقة إيوا كوباتش الحملة، وقالت في تصريحات صحفية إن النقود التي تم إنفاقها على تلك الحملة كان يمكن استخدامها بشكل أفضل في مساعدة الأزواج على إجراء عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب.

ولا تعد الحملة الإعلانية المحاولة الأولى للحكومة (تولت السلطة عام 2015) لزيادة عدد المواليد في البلاد، ففي العام الماضي حاولت تشديد الخناق على قانون الإجهاض المعمول به في البلاد، لكنها تراجعت عن الخطة رضوخا للاحتجاجات الشعبية الواسعة.

كما أقرت الحكومة منحة قدرها 118 يورو (نحو 137 دولار) لكل طفل في الأسر التي أنجبت أكثر من طفل، في محاولة لزيادة عدد المواليد.

من جهته، دافع وزير الصحة البولندي كونستانتي رادزيويل عن الحملة الإعلانية، وقال في تصريحات صحفية "هناك أشخاص لم يحبوا الحملة الإعلانية، وأتفهم مشاعرهم، لكن أعتقد أن إثارة قضية انخفاض معدل المواليد أمر مهم أيضا".

ومن المتوقع أن ينخفض عدد سكان بولندا من 38.2 مليون شخص إلى 32.4 مليونا بحلول 2050، حسب تقرير الأمم المتحدة حول التوقعات السكانية العالمية الصادر عام 2017.

ا م / م ت

الموضوع الســـابق

"عميد الجواسيس": أنقذوا العالم

الموضوع التـــالي

بالخرائط: لو حفرت نفقًا رأسيًا من فلسطين أين ستصل بالجهة الأخرى من الأرض؟

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …