الأخبار

زجاج آيفون إكس يتشقق بأول اختبار سقوط

07 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 05:38 بتوقيت القــدس.

تقنية » تقنية

تصغير الخط تكبير الخط

دبي -

يتميز آيفون إكس بمظهره الأنيق، حيث يملك شاشة تمتد تقريبا إلى كامل حواف الواجهة الأمامية، ويملك إطارا من الفولاذ وظهرا من الزجاج، ويسمح الزجاج في ظهر الهاتف بعملية الشحن اللاسلكي، لكنه يعني أيضا أن على المستخدم أن يقلق أكثر لأن الهاتف يملك الآن سطحين قابلين للكسر.

ويكلف إصلاح آيفون إكس أكثر من هواتف آيفون السابقة، فإذا لم يكن المستخدم دفع مئتي دولار إضافية للاشتراك بخدمة "آبل كير بلس"، فإن استبدال الشاشة سيكلف 279 دولارا، وقد يكلف الظهر الزجاجي للهاتف 550 دولارا.

وبهذا الخصوص، أجرى موقع "سي نت" المعني بشؤون التقنية اختبار تحمل للهاتف الجديد، الذي طرح في الأسواق الجمعة بسعر يبدأ من ألف دولار، فكانت النتائج كالتالي:

اختبار الخدوش

تعتبر معظم شاشات آيفون مقاومة للخدوش، لكن مع وجود الزجاج على وجهي الهاتف فإن المنطقة المعرضة للخدش تصبح أكبر، لكن يفترض بالإطار الفولاذي أن يتحمل -نظريا- أكثر من الألمونيوم المستخدم في النماذج السابقة.

وعند اختبار الخدش بمستوى ضغط متوسط على ظهر الهاتف الزجاجي باستخدام مفتاح المنزل، وهو أكثر الأسباب المسببة للخدوش عندما يوضع الهاتف بنفس الجيب الذي يضم المفاتيح، أثبت الزجاج جدارته ولم يظهر أثر واضح للخدوش عليه، لكن عندما تم فركه بورق رملي كانت الخدوش واضحة، لكن لم تظهر الخدوش على الإطار الفولاذي.

وعندما تم قلب الهاتف كانت هناك بعض الخدوش على الشاشة من مجرد احتكاكها بالسطح السيراميكي الذي كانت التجربة تتم عليه. ولم يؤثر اختبار المفتاح على الشاشة، لكن ورق الرمل ترك علامات مشابهة لما كان على الظهر الزجاجي.

اختبار السقوط

وأجرى الموقع اختباري سقوط للهاتف على أرض صلبة: الأول من مسافة ثلاثة أقدام (0.9 متر)، أو نحو ارتفاع جيب البنطال لمعظم المستخدمين، فوجد أن الزجاج في ثلاث من زوايا الهاتف الأربع تشقق بدرجات مختلفة، ووصل أثره إلى جانب الكاميرا الخلفية. وتلقت الزاوية اليمنى السفلى الضربة الأكبر وظهر تشقق الزجاج عليها بشكل كبير، حتى أن الإطار الفولاذي بدا متضررا في هذا الجانب الذي يبدو أنه أصاب الأرض أولا.

الاختبار الثاني كان بتجربة إسقاط الهاتف من الارتفاع نفسه لكن على وجهه (شاشته) للأسفل، حيث هبط بشكل تام تقريبا على وجهه ولم ينقلب، فكانت المفاجأة أن التشققات ظهرت على كامل الزجاج في ظهر الهاتف، كما ظهرت تشققات جديدة على الزاوية السفلى للشاشة، كما سقطت حبيبات من زجاج الحافة.

ورغم أن الهاتف ظل يعمل بشكل سليم، فإن مظهره كان مهشما بشكل واضح.

ويخلص الموقع إلى أن آيفون إكس بإمكانه بكل تأكيد تحمل العمل اليومي، لكن سقوطه من غير حافظة واقية فيه مجازفة كبيرة، وكل ما يتطلبه الأمر سقطة واحدة سيئة لتكسر زجاج الهاتف، وحتى يمكنها أن تسبب الضرر لإطاره الفولاذي.

ق م

الموضوع الســـابق

سعر هاتف OnePlus 5T لن يتجاوز الـ600 $

الموضوع التـــالي

"رازر" تطرح أول هاتف ذكي لهواة الألعاب

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …