الأخبار

بدأنا بـ 70 عنصرًا

مدير معبر رفح الجديد لصفا: طواقمنا بدأت العمل

01 تشرين ثاني / نوفمبر 2017. الساعة 10:54 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رفح – هاني الشاعر - صفا

قال مدير إداري معبر رفح العقيد رشيد البوجي إن طواقم السلطة الفلسطينية بدأت العمل على معبري رفح البري وكرم أبو سالم صباح الأربعاء، وفق تفاهمات المصالحة بين حركتي فتح وحماس التي جرت الشهر الماضي برعاية مصرية.

وأضاف البوجي في أول تصريح صحفي لمراسل "صفا" عقب تسلم حكومة الوفاق لمعابر القطاع أن 70 عنصرً من الأمن بدءوا العمل على المعبرين، فيما سيصل نحو 70 موظفًا آخرين في غضون أيام ويتوزعون ما بين موظف "جمارك، واقتصاد، وإداريين".

ولفت إلى أن هذا العدد "مبدئي" وحسب حالة المعبر والاحتياجات ستجري زيادة الأعداد، مشيرًا إلى أنهم باجتماعات دائمة لإتمام عمليات التسلم.

يذكر أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد قال صباح اليوم إنه سيجري نشر قوات حرس الرئاسة داخل وحول معبر رفح البري جنوب قطاع غزة وعلى طول الحدود المصرية والفلسطينية.

واستلمت حكومة الوفاق الفلسطينية بشكل رسمي صباح اليوم (1 نوفمبر) المسؤولية الكاملة عن معابر قطاع غزة، دون تواجد لأي من موظفي غزة السابقين.

يذكر أن الجهات ذات العلاقة تشترط تواجد مراقبين أوروبيين على جانبي معبر رفح لفتحه بشكل متواصل حسب اتفاق المعبر الموقع عام 2005.

وتنهي مصر بعض التجهيزات في المعبر، الذي يفترض أن تنتشر عليه قوات حرس الرئاسة الفلسطينية والبعثة الأوروبية، قبل أن يجري فتحه بالاتجاهين، كما نص عليه اتفاق 2005.

وعلى الرغم من أن البعثة لا تقيم على معبر رفح منذ 2007، وإغلاق المعابر، لكنها تتواجد بشكل دائم في المنطقة وتقيم زيارات متباعدة للمعبر.

ووقعت حركتا فتح وحماس في 12 من أكتوبر الفائت اتفاقًا للمصالحة في القاهرة برعاية المخابرات المصرية.

واتفقت الحركتان على الانتهاء من إجراءات تمكين حكومة الوفاق من ممارسة مهامها بشكل كامل والقيام بمسؤولياتها في إدارة القطاع كما الضفة الغربية وفق النظام والقانون بحد أقصى 1/12/2017.

وقرر الطرفان الانتهاء من إجراءات استلام حكومة "الوفاق الوطني" لكافة معابر قطاع غزة، بما في ذلك تمكين أطقم السلطة الفلسطينية من إدارة تلك المعابر بشكل كامل، وذلك بحد أقصى يوم 1 /11/ 2017.

واتفقت الحركتان على توجه قيادات الأجهزة الأمنية الرسمية العاملة في الضفة إلى غزة لبحث سبل وآليات إعادة بناء الأجهزة الأمنية مع ذوي الاختصاص.

وتضمن الاتفاق عقد اجتماع بالقاهرة خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر 2017 لتقييم ما تم إنجازه في القضايا التي تم الاتفاق عليها كافة، وعقد اجتماع يوم 14/11/2017، لكافة الفصائل الفلسطينية الموقعة بالقاهرة على اتفاقية "الوفاق الوطني الفلسطيني" في 4/5/2011، لبحث جميع بنود المصالحة الواردة في الاتفاق المذكور.

#معبر رفح #معابر #حكومة

ا م/ط ع

الموضوع الســـابق

الجمعية الإسلامية توزع مساعدات على 460 أسرة بغزة

الموضوع التـــالي

أبو مرزوق: اتفاق 2011 قائم على الشراكة والتوافق الوطني

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل