الأخبار

بناء على طلب أمريكي

مصدر: عباس وافق على عودة اللقاءات الأمنية مع "إسرائيل"

31 تشرين أول / أكتوبر 2017. الساعة 10:04 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

الرئيس محمود عباس ورئيس جهاز المخابرات ماجد فرج
الرئيس محمود عباس ورئيس جهاز المخابرات ماجد فرج
تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قال مصدر فلسطيني مسؤول إن الرئيس محمود عباس وافق على طلب أمريكي بعودة اللقاءات الأمنية مع الاحتلال الإسرائيلي في حال تم وقف اقتحامات مدن الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وكالة أنباء (شينخوا) الصينية أن عباس استقبل في رام الله يوم أمس الاثنين وفداً أمنياً أمريكياً اجتمع لمدة ساعة ونصف بعيدًا عن وسائل الإعلام.

ونقلت الوكالة عن مصدر لم تسميه أن الوفد الأمريكي "وعد عباس بتحقيق طلب وقف الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية من خلال عقد اللقاءات الأمنية اللازمة".

وأضاف أن "الوفد الأمريكي ناقش مع عباس تفعيل التنسيق الأمني بين السلطة وإسرائيل لما كان عليه قبل أحداث القدس الأخيرة التي اندلعت في يوليو الماضي واستمرت ثلاثة أسابيع في أعقاب وضع الأخيرة بوابات إلكترونية في محيط المسجد الأقصى".

وحسب المصدر وضع عباس الوفد الأمريكي بنية "إسرائيل" طرح قانون يهدف إلى ضم كتل استيطانية في الضفة الغربية إلى سلطة بلدية القدس المحتلة، معتبرا إياه في حال إقراره نسفا لكل جهود إعادة عملية التسوية.

وأوضح المصدر أن الوفد أبلغ عباس أن الجانب الأمريكي مارس ضغطاً على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لمنع تفعيل المشروع المذكور، بالإضافة إلى منح السلطة صلاحيات وتسهيلات اقتصادية.

وعقد اللقاء بين عباس والوفد الأمني الأمريكي بعد ساعات من عقد رئيس الوزراء رامي الحمد الله برفقة مسؤولين آخرين محادثات ثنائية مع مسؤولين إسرائيليين لبحث التوصل لاتفاقيات تجارية جديدة.

من جهتها، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الاجتماع عقد بتنسيق أمريكي وركز على قضايا اقتصادية ثنائية بين السلطة و"إسرائيل".

ر أ/ط ع

الموضوع الســـابق

استشهاد مواطن وإصابة شقيقته برصاص الاحتلال قرب رام الله

الموضوع التـــالي

منع سفر 7 مواطنين من معبر الكرامة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …