الأخبار

الحمد الله: ماضون في ترسيخ المصالحة بإجراءات حقيقية على الأرض

18 تشرين أول / أكتوبر 2017. الساعة 02:04 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قال رئيس الوزراء بحكومة الوفاق الوطني رامي الحمد الله: "إن الحكومة ماضية في ترسيخ المصالحة الوطنية بإجراءات وخطوات حقيقية على الأرض، وضمن برنامج عمل وحدوي وموحد لتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل بأقصى الطاقات، لانتشال غزة من تداعيات سنوات طويلة من الانقسام والحصار والعدوان".

وأضاف "أن الحكومة ماضية في العمل من أجل تلبية احتياجات المواطن وتوفير مقومات الحياة الكريمة له، واعادة القوة والتوازن لنظامنا السياسي".

وأضاف خلال مشاركته الأربعاء، في حفل تخريج الفوج السابع عشر من طلبة كلية ابن سينا للعلوم الصحية، "كما ونعمل في مسار متلازم، على تطوير وتوحيد بنيتنا المؤسسية وتعظيم الموارد الذاتية وتقليص الاعتماد على المساعدات الخارجية، كمدخل لإكساب قضيتنا الوطنية الزخم والقوة وتكريس حضورها في النظام الدولي، ومواجهة ممارسات الاحتلال الإسرائيلي القمعية ومساءلته عن انتهاكاته المستمرة".

وتابع: "بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، نحن مصممون على استعادة الوحدة الوطنية، ونأمل أن تتمكن الحكومة في عملها، إضافة إلى الانتهاء من كافة الملفات من قبل اللجان الثلاث التي شكلتها الحكومة والتي تشمل لجنة الموظفين، ولجنة المعابر، واللجنة الأمنية في موعدها المحدد، مشدداً على ضرورة توفر الإرادة الحقيقية لحل جميع القضايا".

وأشار إلى أن تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية حول المصالحة الوطنية الفلسطينية "لا تعنينا وإنما الوحدة الوطنية هي ما يعنينا".

وفي موضوع أخر، قال الحمد الله: "إن الكوادر البشرية المهنية والوطنية والكفؤة، هي المحرك الأساس لكفاءة المستشفيات والمراكز الطبية، ولتوطين العلاج وضمان نجاعته، لهذا فقد أولينا اهتماماً متنامياً بالتمريض والقبالة وبالمهن الطبية المساندة، واتبعنا معايير عالمية للتعليم الصحي والتطوير المهني".

وأضاف "أصبح تعليم التمريض والقبالة على مستوى درجة البكالوريوس، وعملنا مع المختصين الدوليين والمحليين لتطوير مناهجها الدراسية، وأشرفت وزارة الصحة على عقد دورات تدريبية لأعضاء الهيئة التدريسية في جامعاتنا وللممرضين والقابلات والقائمين على الرعاية الصحية في المستشفيات الحكومية والتعليمية.".

واعتبر أن "استثمار قدرات ومهارات كوادرنا الطبية والتمريضية بمختلف تخصصاتها، يحتم علينا الاستمرار في تطوير إمكانياتهم ببرامج التطوير المهني والتعليم المستمر وتبادل الخبرات".

وأشار إلى أن وزارة الصحة تحتاج إلى تشغيل 3000 من الممرضين والأطباء الكوادر الفنية.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

أكثر من 300 مصاب بتلوث مياه بمخيم الفوار

الموضوع التـــالي

التربية: تفتتح مدرسة التحدي "6"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …