الأخبار

دعت للبدء بخطوات إغاثة

الأحرار: نجاح المصالحة يبدأ برفع العقوبات وإنصاف موظفي غزة

10 تشرين أول / أكتوبر 2017. الساعة 03:03 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أكدت حركة الأحرار الفلسطينية الثلاثاء، أن مفاتيح نجاح حوارات المصالحة بين وفدي حركتي فتح وحماس في القاهرة تستند على رفع العقوبات عن القطاع وإنصاف موظفي غزة.

وذكرت الأحرار في بيان وصل "صفا" نسخة عنه، أن الجميع يدرك أن أمام الوفدين مهام وصفتها بالـ "جسيمة والشاقة"، للتوافق على تفسير اتفاقية القاهرة وملفاتها الخمسة وآليات تنفيذها؛ متمنية التوفيق الكامل لهما.

ودعت الأحرار إلى المبادرة الفورية بالإعلان عن إلغاء الإجراءات العقابية كافة المُتخذة بحق غزة؛ والبدء الفعلي في خطوات إغاثة الجوانب الإنسانية والصحية والتعليمية وإدخال الوقود لمحطة الكهرباء.

كما دعت للتوافق-من حيث المبدأ-على الاستيعاب والدمج الكامل لموظفي حكومة غزة وموظفي سلطة رام الله على قاعدة المساواة في الحقوق والواجبات والمواقع الوظيفية والمهنية.

وطالبت باستمرار صرف الرواتب والدفعات المالية للجميع مع حفظ حقوقهم في المستحقات؛ لحين التوافق على التفاصيل كافة المتعلقة بقوانين وضوابط وآليات الدمج واللوائح الإدارية.

ورأت الأحرار أن الإعلان عن رفع العقوبات وتوجيه رسالة تطمين للموظفين وعوائلهم كفيلة بأن تخلق أجواءً إيجابية تعزز قناعة شعبنا بإمكانية الاستمرار والتوافق على مبدأ الشراكة الوطنية في كافة محافظات الوطن والشتات؛ بعيدًا عن الإحلال والإقصاء والتفرد.

وقالت الأحرار إن شعبنا الفلسطيني الذي سمع كثيرًا عن المصالحة ولم ير بعد أو يلمس أيَّا من آثارها ونتائجها؛ متعطش الآن وأكثر من أي وقت مضى إلى رؤية مبشرات عملية تقنعه بجدية توجه حركتي فتح وحماس نحو تحقيق هذه المصالحة.

ولفتت إلى أن حوارات القاهرة ستقود إلى بدء الحوار الوطني الشامل؛ الهادف إلى الخروج من الأزمات الراهنة والانطلاق نحو تحقيق الوحدة المبنية على مفهوم الشراكة الوطنية الكاملة.

وظهر اليوم بدأت أولى جولات الحوارات الثنائية بين حركتي فتح وحماس، برعاية المخابرات المصرية، في وقت يحدوا الأمل الفلسطينيين بعقد اتفاق حاسم ينهي حقبة 10 سنوات من الانقسام.

ا م/ع ق

الموضوع الســـابق

مستوطنون يقتحمون مواقع أثرية في الخليل

الموضوع التـــالي

الاحتلال يعتقل شابا من قرية مردة شمال سلفيت

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …