الأخبار

وقفة بقلنسوة احتجاجًا على اعتداء شرطة الاحتلال على مُربٍ

05 تشرين أول / أكتوبر 2017. الساعة 11:01 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

قلنسوة - صفا

شهدت مدينة قلنسوة بالداخل الفلسطيني المحتل صباح الخميس، وقفة احتجاجية في المدرسة الثانوية الشاملة ضد الاعتداء اعتداء شرطة الاحتلال الاسرائيلي على المربي حسام مخلوف من قبل الشرطة وتقييده، عندما توجه لتقديم شهادة حول حادث عنف داخل المدرسة الشاملة.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية رئيس بلدية قلنسوة، عبد الباسط سلامة، ولجان الأهالي، إلى جانب الطلاب وطاقم المعلمين.

وأعرب المربي حسام مخلوف عن استنكاره الشديد من تصرفات الشرطة، مؤكدًا بالقول: "تعرضت للاعتداء من قبل أفراد الشرطة داخل محطة "كدما" وقاموا بتقييد عندما توجهت إلى محطة الشرطة كي أدلي بشهادة حول الحادث الذي حصل في المدرسة الثانوية فيما يتعلق بقيام طلاب باستخدام غاز فلفل داخل المدرسة، عاملوني بطريقة مهينة حتى وصل بهم الأمر إلى شتمي والاعتداء علي والتسبب لي برضوض وإصابات".

وأضاف أنه "عندما كنت مقيدًا حضر ضابط مسؤول وطلب منهم فك قيودي، حتى أنه صرخ عليهم بسبب تصرفاتهم. قبل أن أخرج من المحطة هددوني بأنه في حال قمت بتقديم شكوى لقسم التحقيقات مع أفراد الشرطة فسوف يفتحون ملف تحقيق ضدي، لكن هذه الأساليب لن تردعني عن تقديم الشكوى".

وقال رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة، إن "بلدية قلنسوة وسكان المدينة يستنكرون بشدة الاعتداء على المربي حسام مخلوف، ونطالب الشرطة التعامل مع هذا الملف بشكل جدي، كي لا تتكرر مثل هذه الأفعال".

وأضاف "سنعقد اجتماعًا لبحث ما تعرضت له المدرسة والمعلم أيضا، وأولى الخطوات هي الوقفة الاحتجاجية في المدرسة الثانوية".

واستنكر "الحراك الشبابي في قلنسوة" في بيان أصدره الأربعاء، "الاعتداء السافر من قبل الشرطة على معلم المدرسة الثانوية حسام مخلوف".

ودعا البلدية وإدارة المدرسة ولجنة الأهالي المركزية ولجنة الأهالي الخاصة بالمدرسة "بـالتحرك والتحقيق بالموضوع ومطالبة الشرطة شرح ما حصل والاعتذار للمعلم والمدرسة وقلنسوة، فهذا تصرف غير مقبول بتاتا".

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

تمديد اعتقال طالبيْن من الناصرة بتهمة مناصرة الأقصى

الموضوع التـــالي

منع سيدة من الداخل دخول الأقصى 3 أشهر

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …