الأخبار

بعد تسلمها كافة الوزرات دون معيقات

حماس: الحكومة مسؤولة بشكل كامل عن الشؤون كافة في قطاع غزة

03 تشرين أول / أكتوبر 2017. الساعة 01:30 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بقدوم حكومة الوفاق الوطني إلى قطاع غزة واستلامها مهامها كاملة، وعقدها جلستها الدورية بكامل هيئتها في أجواء تفاؤلية كبيرة تسود الشارع الفلسطيني والفصائل، وفي ظل ترتيبات كبيرة قامت بها الأجهزة الأمنية والطواقم الوزارية المختلفة.

وقالت حماس في بيان الثلاثاء: إن ما حدث بالأمس واليوم هو خطوة كبيرة تكللت بتسلم الحكومة مهامها كافة بشكل رسمي ودون أي معيقات، بما يجعلها مسؤولة مسؤولية كاملة عن الشؤون كافة في قطاع غزة وإدارتها وفق رؤية وطنية مسؤولة.

وأضافت "نتطلع إلى طي صفحة الانقسام، والمضي قدمًا في هذه المشاهد الوطنية والرعاية المصرية عالية المستوى، وفتح صفحة جديدة ملؤها الوئام تبدأ فوراً بتجاوز المرحلة الماضية وآثارها".

كما عبرت عن تطلعها إلى استكمال خطوات المصالحة عبر الحوارات الثنائية التي ستعقد قريباً في مصر الشقيقة على قاعدة تطبيق اتفاق القاهرة 2011 وملحقاته وصولاً إلى شراكة كاملة في المؤسسات القيادية الوطنية والبرنامج السياسي من أجل تحقيق أهداف شعبنا ورص صفوفه في وجه غطرسة الاحتلال الصهيوني الذي يعمل جاهدا لتمزيق أرضنا والهيمنة على مقدساتنا.

ووجهت التحية إلى الوفد المصري الذي تابع كل هذه المجريات باهتمام بالغ وبإشراف مباشر من معالي وزير المخابرات المصرية اللواء خالد فوزي.

كما توجهت بالتحية إلى فصائلنا الوطنية التي دفعت بهذه الجهود التصالحية ورحبت بها وراقبتها من كثب وكذلك بالجماهير الفلسطينية التي ساهمت في هذه الاجواء التفاؤلية ودفعت إلى الوحدة بكل طاقتها، آملين أن تنتهي هذه الجهود على أحسن حال.

وتسلم معظم وزراء الحكومة الفلسطينية مهامهم في وزاراتهم بغزة، وسط أجواء من الترحيب والتعاون من الكوادر العاملة فيها.

لمتابعة حسابات وكالة "صفا" عبر المواقع الاجتماعية:

تلجرام| http://telegram.me/safaps

تويتر| http://twitter.com/SafaPs

فيسبوك| http://facebook.com/safaps

انستغرام| http://instagram.com/safappa

يوتيوب| http://youtube.com/user/safappa

ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

الحكومة تتسلم وزاراتها في غزة وسط أجواء إيجابية

الموضوع التـــالي

الخضري: استمرار العقوبات بغزة رغم المصالحة يُفاقم المعاناة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …