الأخبار

أحالت الملف للقاء حماس وفتح بالقاهرة

الحكومة تنهي جلستها دون قرار برفع العقوبات عن غزة

03 تشرين أول / أكتوبر 2017. الساعة 11:28 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

خلا بيان حكومة الوفاق الوطني خلال جلستها التي عُقدت في مدينة غزة من أي قرار من شأنه التخفيف من العقوبات التي فرضتها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة لإجبار حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على تسليم مقاليد الحكم.

واكتفى المتحدث باسم الحكومة خلال مؤتمر صحفي أعقب اجتماع مجلس الوزراء بالقول إنه "لا توجد إجراءات عقابية"، لكنه أضاف "هذه الإجراءات اتخذت في إطار الانقسام الأسود وهي تعالج في إطار انهاء هذا الانقسام، ونحن بدأنا بمعالجة آثاره".

وتابع "الحديث حول الإجراءات سيقرر في القاهرة خلال لقاء حركتي فتح وحماس".

وذكر أن "حكومة الوفاق الوطني لا تملك عصاً سحرية لحل جميع القضايا العالقة بغزة".

وأكد المتحدث باسم الحكومة أن حكومة الوفاق الوطني تسلمت إدارة قطاع غزة منذ وصول وفدها إلى القطاع أمس.

ولفت إلى أن اللجان التي شكلتها الحكومة لتسلم مسئولياتها في غزة (المؤسسات الحكومية والأمن وشئون المعابر والحدود) ستبدأ مناقشاتها فورًا بعد لقاء حركتي فتح وحماس بالقاهرة الأسبوع المقبل.

وبشأن جلسة الحكومة، قال المحمود إن رئيس الوزراء طلب من وزرائه إعداد تقارير شاملة عن الاحتياجات الأولية القصوى في غزة من أجل البدء في تنفيذها لرفع مستوى حياة المواطنين وإسنادهم.

وأشار إلى أنه جرت مناقشة سريعة خلال الجلسة لملفات الكهرباء والمياه الإعمار.

ودعا مجلس الوزراء، وفق المحمود، إلى التوافق والشراكة الكاملة بين الجميع من أجل إنجاح مهمة حكومة الوفاق الوطني للقيام بمسؤولياتها.

وقال المتحدث باسم الحكومة إن مجلس الوزراء شدد على عزمه حل كافة المسائل العالقة التي شكلت في الماضي عوائق شديدة حالت دون إنهاء الانقسام، وإحالة هذه الملفات إلى لقاءات القاهرة.

ولفت إلى أن استعادة المؤسسات وتوحيدها يحتاج إلى جهود مضنية ووقت.

وأضاف "سنأخذ هذا الوقت الذي تحتاجه هذه الملفات من أجل الانطلاق على قاعدة صحيحة لإتمام كافة هذه الملفات بشكلها الصحيح".

وطالب مجلس الوزراء برفع الحصار عن غزة، داعيًا المجتمع الدولي لبذل جهوده كافة لرفعه لأن الوضع في غزة مأساوي.

وبشأن موعد عودة الحكومة إلى الضفة، ذكر المحمود أن "حكومة الوفاق تتنقل بين أرجاء الوطن ولا يوجد مغادرة بعد اليوم. نحن موجودون على أرضنا".

وأشار إلى أن رئيس المخابرات العامة المصرية خالد فوزي سيصل إلى غزة ظهر اليوم للقاء رئيس الحكومة رامي الحمد الله.

وذكر أن فوزي يحمل رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لدعم جهود المصالحة.

لمتابعة حسابات وكالة "صفا" عبر المواقع الاجتماعية:

تلجرام| http://telegram.me/safaps

تويتر| http://twitter.com/SafaPs

فيسبوك| http://facebook.com/safaps

انستغرام| http://instagram.com/safappa

يوتيوب| http://youtube.com/user/safappa

أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

الحمد الله: سنعمل على حل قضية الموظفين في إطار اتفاق القاهرة

الموضوع التـــالي

الحكومة تتسلم وزاراتها في غزة وسط أجواء إيجابية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …