الأخبار

عقب لقاء عقدته حماس معهم في غزة

ارتياح فصائلي من "جدية" خطوات حماس لإنهاء الانقسام

25 أيلول / سبتمبر 2017. الساعة 07:27 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

عبر ممثلو الفصائل في غزة اليوم الاثنين عن ارتياحهم من خطوات حركة "حماس" لتجاوز الانقسام الداخلي وتحقيق المصالحة.

وعقدت حماس اجتماعا مع ممثلي الفصائل ونواب المجلس التشريعي في غزة لاطلاعهم على الخطوات الأخيرة في ملف المصالحة.

وقال القيادي في الجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة إن اللقاء الذي عقدته حماس جاء لاطلاع الفصائل على تفاصيل زيارة وفدها إلى القاهرة، مضيفا أن ما طرحته حماس "إيجابي جدًا".

وأكد أبو ظريفة أن موقف حماس يعبر عن "شجاعة وجرأة لتجاوز الانقسام الفلسطيني بما يؤسس لخطوات جادة تنهي هذا الانقسام".

وأضاف: "هناك عقبات قد تعتري تطبيق هذه التفاهمات؛ لكن المطلوب من الكل الوطني هو تذليل هذه العقبات لإنهاء الانقسام، وتطبيق هذه التفاهمات وفتح الطريق نحو الوصول لحكومة وحدة وطنية".

وذكر أبو ظريفة أن حماس لديها استعدادات ألّا تجعل من بعض القضايا عقبة في طريق تنفيذ هذا الاتفاق، وقال: "لديها مرونة كافية، اعتقد أنها يمكن أن تفتح الطريق نحو معالجة كل القضايا".

من جانبه، شدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل على أهمية أن تحافظ المصالحة الوطنية بين حركتي حماس وفتح على الثوابت الفلسطينية وحمايتها.

وأكد المدلل لمراسل "صفا" أنه لا يمكن التحدث عن سلاح المقاومة؛ لوجود مبرر له؛ وهو وجود الاحتلال الإٍسرائيلي على ارض فلسطين، وحق شعبنا بالمقاومة لا يزال قائمًا.

من جهته، قال القيادي في حزب الشعب وليد العوض إن حماس تملك "جديةً" لإغلاق ملف الانقسام، واستعدادًا لتنفيذ كل ما جاء فيه، خاصة فيما يتعلق بحل اللجنة الإدارية، ودعوة الحكومة لاستلام مهامها، وإجراء انتخابات عامة.

وأضاف: "ما جاء على لسان قيادة حماس بعث تفاؤلًا إضافيًا لدى الجميع، وخاصة وأنها أعربت للجميع أنها ستزيل كل العقبات التي من شأنها أن تؤثر على طريق المصالحة".

ولفت العوض إلى أن الفصائل وجدت تطورًا إيجابيًا بين علاقة حماس مع جمهورية مصر العربية؛ الأمر الذي يساعد على التقدم في ملف المصالحة.

وتابع بالقول: "أثنينا جميعًا (الفصائل) على هذه الروح الإيجابية لدى حماس، والجميع يرجب بحكومة الوفاق القادمة إلى غزة الأسبوع المقبل، وهناك إصرار على حل جميع المشاكل التي يعيشها الفلسطينيون في القطاع".

واليوم، أكد رئيس حكومة التوافق رامي الحمد الله أنه سيتوجه إلى قطاع غزة يوم الاثنين المقبل على رأس الحكومة وبرفقة كافة الهيئات والسلطات والأجهزة الأمنية، وسيعقد اجتماعًا لمجلس الوزراء الثلاثاء.

وكانت حركة حماس أعلنت في 17 من الشهر الجاري حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعت الحكومة للتوجه فورا إلى القطاع لتسلم مهامها كاملة.

ف م/ أ م/ ر أ

الموضوع الســـابق

احتفالية شكر لمصر على جهودها بالمصالحة الفلسطينية

الموضوع التـــالي

قيادة حماس وملادينوف يبحثون خطوات إنجاح المصالحة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …