الأخبار

"م.ت.ف" تدعو لتنفيذ ما جاء في خطاب عباس بالأمم المتحدة

24 أيلول / سبتمبر 2017. الساعة 11:24 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

‏قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأحد، تكليف اللجنة السياسية بوضع الخطط والخيارات والسيناريوهات والحلول لتنفيذ ما جاء من توجهات في خطاب الرئيس عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقالت اللجنة التنفيذية في بيان أصدرته عقب اجتماع عقدته في رام الله، "إنها متمسكة بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية والصراع الفلسطيني والعربي – الإسرائيلي كأساس وحيد لتسوية سياسية شاملة ومتوازنة للصراع توفر الأمن والاستقرار لجميع دول وشعوب المنطقة".

وحذرت التنفيذية حكومة "إسرائيل" من استمرار تجاهلها للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية ولإرادة المجتمع الدولي ومن مواصلة سياستها العدوانية.

وأضافت "إن المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة لا يمكنه مواصلة سياسة ازدواجية المعايير في التعامل مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية طالما اتصل الأمر بدولة اسرائيل".

ودعت التنفيذية الأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتها بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في دولة فلسطين تحت الاحتلال،  وتدعو في الوقت نفسه جميع الدول التي تقيم علاقات مع دولة اسرائيل ولم تعترف بعد بدولة فلسطين الى إعلان اعترافها بدولة فلسطين وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 67/19 لعام 1967.

المصالحة

وعلى صعيد المصالحة، ثمنت اللجنة التنفيذية جهود القيادة المصرية ورعايتها لتعزيز الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية واستعادة وحدة النظام السياسي وطي صفحة الانقسام المدمر.

ورحبت بإعلان حركة حماس حل اللجنة الإدارية واستعدادها لتمكين حكومة التوافق الوطني من ممارسة مسؤولياتها وصلاحياتها دون عوائق في قطاع غزة.

ودعت التنفيذية الحكومة إلى المباشرة فورا بتحمل مسؤولياتها كاملة وفق القانون ودون عراقيل، كما دعت كافة الدول الشقيقة والصديقة إلى تعزيز مساعداتها لقطاع غزة، وتوجيه هذه المساعدات الى حكومة الوفاق الوطني باعتبارها الجهة الشرعية الوحيدة.

ق م

الموضوع الســـابق

هنية يطلع عددا من قادة الفصائل على آخر التطورات

الموضوع التـــالي

توجه للمصادقة على آلاف الوحدات الاستيطانية الأسبوع المقبل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …