الأخبار

إفادات أسرى توثق جرائم الاحتلال في السجون

24 أيلول / سبتمبر 2017. الساعة 03:02 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

نقل محامو هيئة شؤون الأسرى والمحررين الأحد روايات جديدة لأسرى وقاصرين يوضحون فيها تفاصيل الانتهاكات والممارسات الجسدية والمعنوية، التي يتعرضون لها من قبل جنود الاحتلال، منذ لحظة الاعتقال، مرورًا بالتعذيب والتحقيق وانتزاع الاعترافات، وانتهاء بالأوضاع المعيشية القاسية التي يعيشونها داخل سجون الاحتلال.

وأفاد الأسير محمد أنيس الأشقر (17 عاما) من مدينة نابلس، بأن جنود الاحتلال انهالوا عليه بالضرب المبرح لحظة اعتقاله بتاريخ 21/5/2017 قرب السوق المركزية للخضار "الحسبة"، ثم اقتادوه إلى حاجز بيت فوريك، حيث أبقوه في الخارج حتى ساعات الصباح، نُقل بعدها إلى معسكر سالم للتحقيق معه وبعد انتهاء التحقيق تم نقله إلى قسم الأسرى الأشبال في "مجدو".

وأوضح الأسير علي سويدان (16 عاما) من قرية عزون في قلقيلية، لمحامي الهيئة أنه قد تم اعتقاله بتاريخ 9/8/2017، بعد أن داهمت قوات الاحتلال منزله الساعة الثانية فجرا، ثم قاموا بتقييد يديه وعصب عينيه واقتادوه إلى الجيب العسكري جرا من شعره.

وقال الأسير إنه خلال تواجده بالجيب العسكري، لم يتوقف الجنود عن شتمه وضربه بقسوة على رأسه وظهره وهو مُلقى على أرضية الجيب، تم جرى نقله فيما بعد إلى مركز توقيف "كدوميم" ليتم التحقيق معه.

وأضاف أن المحقق كان يتعمد الصراخ في وجهه وشتمه وضربه على رأسه، لكي يجبره على الاعتراف بالتهم الموجه ضده، ونُقل بعدها إلى معسكر حوارة، حيث بقي طوال الليل خارجا، ثم إلى قسم الأسرى الأشبال في سجن "مجدو" بعدما قاموا بتفتيشه تفتيشا عاريا.

وبين الأسير مراد جراعي (27 عاما) من بلدة عصيرة الشمالية في نابلس، أنه اعتقل بتاريخ 30/7/2017 من المزرعة التي يعمل فيها قرب منزله، وأشار إلى أن الجنود قيدوه وعصبوا عينيه ولم يتوقفوا عن ضربه والصراخ في وجهه وشتمه طوال فتره تواجده بالجيب العسكري، ونُقل فيما بعد إلى مركز توقيف حوارة وبقي هناك 12 يوما، تم نقل إلى زنازين سجن "مجدو" بعد أن تم تفتيشه تفتيشا عاريا، ومكث بالزنازين الانفرادية لمدة أربعة أيام، عانى خلالها ظروفا حياتية صعبة، قبل نقله إلى الغرف والأقسام العامة في السجن ذاته.

يذكر أن الأسير يعاني حاليًا من وضع صحي صعب نتيجة لظروف الاعتقال التعسفية التي عاشها خاصة في الزنازين الانفرادية.

وأوضحت الهيئة أن كلا من الفتية: محمد فارس الأطرش (17 عاما) من محافظة الخليل، ورامي ربيع (17 عاما) من بلدة بيت عنان في القدس، ونضال رضوان (16 عاما) من قرية عزون في قلقيلية، ووسيم موسى (16 عاما) من محافظة طولكرم، ويحيى أبو هنية (16 عاما) من قرية عزون في قلقيلية، تعرضوا لظروف اعتقال همجية ولاإنسانية خلال توقيفهم واقتيادهم لمراكز التحقيق الإسرائيلية. 

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

الأسرى المرضى "بمشفى الرملة" يطالبون بإنقاذ حياتهم

الموضوع التـــالي

27 من أهالي أسرى غزة يزورون 16 أسيرًا بـ"ريمون"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …