الأخبار

الفطر السحري لعلاج الكآبة

12 أيلول / سبتمبر 2017. الساعة 08:38 بتوقيت القــدس.

صحة وأسرة » صحة وأسرة

تصغير الخط تكبير الخط

لنجن - صفا

يوجد مركب سيلوسيبين الكيمياوي في نحو 200 نوع من أنواع الفطر وهو مادة مهلوِسة ستبدأ شركة كومباس باثوايز البريطانية الناشئة دراسة العام المقبل لاختبار تأثيرها على 400 مريض بالكآبة لم يستجيبوا للعلاجات المتاحة الآن.

وسيُختبر تأثير سيلوسيبين في ثمانية بلدان أوروبية على امتداد ثلاثة أشهر باستخدام التكنولوجيا الرقمية في تحديد استجابة المريض لهذه المادة.

وأوضح جورج غولدسمث أحد مؤسسي شركة كومباس باثوايز ان الاختبار لا يمثل عودة الى الستينات التي شهدت انتشار المواد المهلوِسة بل يستخدم علوم القرن الحادي والعشرين بتكنولوجيا رقمية وعقاقير طبية جديدة.

وأفادت تقارير ان خبراء أكدوا ان سيلوسيبين مادة أمينة بسبب استعمال الفطر السحري لأغراض استجمامية على نطاق واسع.

ويمكن أن يسفر نجاح الاختبار عن صدور موافقات رسمية على استخدام الفطر السحري في علاج الكآبة.

وكانت مخدرات ذات ـتأثير نفسي مثل الفطر السحري انتشرت لغرض الاستعمال الاستجمامي على أيدي اشخاص بينهم العالم النفسي والكاتب البريطاني تيموثي ليري الذي دعا الى الاقبال عليها بلا تردد.

وبدأت الحكومات تمنع مثل هذه المواد في منتصف الستينات. ولكن الاهتمام تجدد مؤخرا بمواد مخدرة مثل ايل أس دي وأم دي أم أي والفطر السحري لتجربتها على حالات علاجها صعب مثل الكآبة والادمان على الكحول واضطراب ما بعد الصدمة واضطراب الوسواس القهري.

ويأتي تجدد الاهتمام بهذه العقاقير بعد ان ذهب بروفيسور في جامعة كامبردج الى ان الكآبة مرض جسدي ويمكن ان يُعالج بعقاقير مضادة للالتهاب.

ويمكن أن يسبب جهاز المناعة ذو النشاط المفرط التهاباً واسع الانتشار في الجسم مؤدياً إلى الشعور باليأس والتعاسة.

ر أ / م ت

الموضوع الســـابق

قميص إلكتروني لرصد الصحة واللياقة البدنية

الموضوع التـــالي

لماذا تملأ أكياس "التشيبس" بالهواء؟

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …