الأخبار

ردًا على قرار شرطة الاحتلال بإغلاق مبنى "باب الرحمة"

"القدس الدولية": لا حقّ للاحتلال في التحكم بمرافق الأقصى

10 أيلول / سبتمبر 2017. الساعة 03:47 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين النائب أحمد أبو حلبية إن: "سلطات الاحتلال الإسرائيلي لا تملك الحق بالتدخل في إدارة وفي شؤون مرافق المسجد الأقصى المبارك".

وأكد أبو حلبية في بيان للمؤسسة وصل "صفا" نسخة عنه الأحد، أن الأقصى هو معلم إسلامي خالص وأن الأوقاف الإسلامية هي فقط الجهة الوحيدة المخولة بإدارة شؤونه.

وعدَّ قرار ما يسمى بقائد شرطة الاحتلال بإغلاق مبنى باب الرحمة بشكل نهائي، تدخلًا سافرًا يهدف للسيطرة التدريجية على المرافق الخاصة بالمسجد الأقصى.

وبين أبو حلبية أن هذا المبني مغلق أصلًا بقرار من شرطة الاحتلال منذ العام 2003 ويتم تجديد أمر إغلاقه سنويًا لمدة عام بقرار من المفتش العام في شرطة الاحتلال بغير وجه حق في مخالفة لكل المواثيق والأعراف الدولية.

واعتبر أبو حلبية القرار بالمستهتر والجائر والذي لا يستند لأي مصوغ قانوني بل لحجج واهية، وطالب المقدسيين ودائرة الأوقاف الأردنية بالتصدي له وعدم القبول به.

يذكر أن سلطات الاحتلال أغلقت مبنى باب الرحمة الواقع في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى منذ العام 2003 بحجة استخدام الـمكان من قبل "لجنة التراث" (لا وجود لها الأن) التي تتهمها سلطات الاحتلال بـ "الإرهاب".

ومنذ 2003 تصدر شرطة الاحتلال قرارًا بإغلاقه سنويًا عبر التجديد المستمر، ومؤخرًا توجهت نيابة الاحتلال باسم "القائد العام للشرطة" المدعو "روني الشيخ"، لما تسمى بمحكمة الصلح، مطالبة بإصدار أمر يقضي بإغلاق مبنى "باب الرحمة" بشكل مطلق.

ا م / م ت

الموضوع الســـابق

"هيئة المرابطين" تدين زج الأوقاف بمحاكم الاحتلال واتهامها "بالإرهاب"

الموضوع التـــالي

أبو عرار: إغلاق مكاتب الأوقاف بالأقصى تعدٍّ صارخ

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …