الأخبار

أكثر من نصف مليون طالب بالداخل يبدأون عامهم الدراسي

05 أيلول / سبتمبر 2017. الساعة 09:12 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

الداخل المحتل - صفا

بدأ أكثر من 540 ألف طالب وطالبة ونحو 37 ألف معلم ومعلمة فلسطيني في الداخل المحتل الثلاثاء، عامهم الدراسي الجديد.

وحسب المعطيات الصادرة عن وزارة المعارف الإسرائيلية، فإن نحو 163 ألف طالب من الصفوف الأولى يفتتحون العام الدراسي ونحو 123,500 طالب من الصفوف الثانية عشرة يختتمون العام الدراسي، هذا العام.

ويفتتح العام الدراسي بتغييرات متعددة، في مجال: اللغة الإنجليزية، وبرنامج المساعدة الثانية، وتقليص عدد الطلاب في الصفوف، وتوسيع الميزانيّة الفرديّة، وبرنامج لدعم طلاب العسر التعليمي، وزيادة عدد الطلاب المتوجّهين لـ 5 وحدات رياضيّات، ودعم وتوسيع برنامج التدّخل الاجتماعي.

ووفقًا لبيان صادر عن وزارة المعارف، تحدث عن وجوب بناء خطط شمولية مستدامة وممولة للحد من مظاهر وسلوكيات العنف المتفاقمة في المدارس ومن أجل توفير بيئة تربوية وتعليمية آمنة وملائمة وكذلك لمعالجة ظاهرة التسرب في أوساط الطلاب العرب والتي يصل معدلها إلى 22،3% وفي النقب لحوالي 36%.

كما تحدث بيان الوزارة عن بناء خطة شمولية ورصد الموارد والميزانيات لعلاج موضعي في كل بلد وبلد والنهوض بالتعليم في النقب وخاصة في القرى مسلوبة الاعتراف، في المدن المختلطة وفي المجالس الاقليمية المشتركة، حيث تسود أوضاع صعبة جدًا تتمثل بالتدني في التحصيل العلمي وبظروف اقتصادية واجتماعية صعبة وبنية تحتية خانقة.

ويحتاج الطلاب العرب إلى سد الاحتياجات الملحة وبناء مدارس جديدة وغرف تدريسية وغرف مرافقة وتجهيزها وفق الاحتياجات، وبناء برامج تعليمية وتربوية من أجل معالجة ظاهرة تسرب الطلاب ورفع نسبة التحصيل العلمي وفتح أطر جديدة للتعليم اللامنهجي وللشبيبة في خطر وفتح رياض اطفال لأجيال 3 و 4 سنوات لاستيعاب 5000 طفل في النقب، هم خارج أي اطار تربوي وتعليمي وكذلك في باقي المناطق.

تجدر الإشارة إلى أن الخطط التعليمية الخاصة بالوسط العربي، تهمل غالباً في ظل سياسات تربوية إسرائيلية تساهم في تعميق الفجوة بين الوسطين العربي واليهودي لصالح الأخير.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

إصابة شاب باطلاق نار في الطيبة

الموضوع التـــالي

بلدية أم الفحم تحمل الاحتلال مسئولية استشراء الجريمة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …