الأخبار

بوضع أسلاك شائكة على طول الحدود

بدء المرحلة الثانية من إقامة المنطقة الأمنية العازلة مع مصر

23 آب / أغسطس 2017. الساعة 03:57 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رفح – هاني الشاعر - صفا

بدأت وزارة الداخلية في قطاع غزة ياستكمال إقامة المنطقة الأمنية العازلة بين قطاع غزة وجمهورية مصر العربية من خلال وضع أسلاك على طول المنطقة.

وتقول وزارة الداخلية إنّ وضع الأسلاك الشائكة على طول الحدود الفلسطينية المصرية هو بمثابة المرحلة الثانية في مراحل إقامة المنطقة العازلة، التي تهدف لتعزيز الحالة الأمنية.

وذكر مراسل وكالة "صفا" أن عشرات العمال المدنيين يشاركون منذ عدة أيام في تثبيت السياج الشائك؛ مُشيرًا إلى إنجازهم عدة كيلو مترات منه، بدءً من محيط معبر كرم أبو سالم، جنوب شرق رفح.

ولفت إلى أن العمل سيستغرق عدة أسابيع بطول يُقدر بـ12كليومتر، من معبر كرم أبو سالم شرقًا حتى ساحل البحر الأبيض المتوسط غربًا؛ مبينًا أن تلك الأسلاك وصلت مؤخرًا من مصر عبر معبر رفح.

وتأتي هذه الخطوات بناءً على تفاهمات جرت مؤخرًا بين حركة حماس التي التقت وفودها مع المسؤولين المصريين في القاهرة وبحثوا عدة ملفات أبزرها تعزيز الحالة الأمنية وتخفيف الحصار عن غزة.

وكانت وزارة الداخلية أكدت أنها بحاجة لمُعدات غير متوفرة في غزة لتأمين الحدود، وإنشاء المنطقة العازلة، التي بدأ العمل بها، منذ نحو شهر؛ لافتة إلى أنها اتفقت مع الجانب المصري على جلبها.

بدوره قال وكيل وزارة الداخلية في غزة توفيق أبو نعيم على هامش مؤتمر صحافي على الحدود الفلسطينية المصرية، بعد جولة للجنة الأمنية في المجلس التشريعي صباح اليوم "نحن اليوم أمام الانتهاء من المرحلة الأولى، في المنطقة الأمنية العازلة، والتي تمثلت في تسوية المنطقة، والبدء في الثانية".

وأضاف أبو نعيم: "تتمثل المرحلة الثانية، في وضع الأسلاك الشائكة، على طول الحدود"؛ مُشددًا على أنه رغم قلة الإمكانيات المتوفرة، سيواصلون العمل، لتوفير الأمن والأمان لكل مواطن فلسطيني، وللأشقاء المصريين.

وتابع : "سيستمر العمل سواء كان بتوفير الإنارة، وتركيب الكاميرات، والاستمرار في تجهيز الاسلاك الشائكة والأبراج حتى تصبح الحدود أمنة مستقرة".

وأكد أبو نعيم أن كل من سولت له نفسه أن يعبث بالأمن سيجد أمامه سدًا منيعًا وعينًا ساهرة، سواء كلفهم ذلك أرواحهم ودماء أبناؤهم في سبيل الحفاظ على دماء الناس.

واستشهد عنصر أمن وأصيب سبعةٌ أخرين قبل أسبوع جراء قيام شخص يحمل حزامًا ناسفًا بتفجير نفسه في قوةٍ أمنيةٍ حاولت منع شخصان من التسلل لمصر عبر الحدود الفلسطينية المصرية.

هـ ش/د م/ ر أ

الموضوع الســـابق

عباس والعاهل الأردني يبحثان هاتفيا جهود إحياء التسوية

الموضوع التـــالي

"ألف صورة على جدار المعبر" تستعرض معاناة حصار غزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …