الأخبار

الهدوء يسود عين الحلوة بعد يومين من الاشتباكات

20 آب / أغسطس 2017. الساعة 11:43 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

عين الحلوة - صفا

يشهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان، هدوءا تاما بعد اشتباكات استمرت يومين بين حركة فتح ومجموعة الناشط الإسلامي بلال بدر والتي أسفرت عن مقتل أحد عناصر فتح وجرح خمسة آخرين.

ونجحت القوى الحزبية الفلسطينية داخل المخيم من خلال اتصالاتها مع كافة الأطراف في تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة الأمور لطبيعتها خاصة في حي الطيري الذي بدأت فيه الاشتباكات.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت في المخيم ظهر السبت بعد إطلاق نار تعرضت له القوة الأمنية المشتركة من جانب مجموعة بلال بدر.

وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية الرسمية أن الهدوء الحذر يخيم على مخيم عين الحلوة، بعد استمرار الاشتباكات ليلا على الشارع الفوقاني امتدادا من سوق الخضار حتى محور الطيري بين قوات الأمن الوطني الفلسطيني ومجموعتي بلال بدر وبلال العرقوب استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية.

ترافق ذلك -وفق الوكالة- مع حركة نزوح كبيرة للأهالي بفعل اشتداد الاشتباكات وعدم التزام الطرفين المتقاتلين بقرارات اجتماعات القيادة السياسية الفلسطينية لوقف النار الفوري، واستمرار المعارك بين كر وفر بين طرفي النزاع حتى ساعات الصباح الأولى.

ق م

الموضوع الســـابق

اعتقال شاب من بيت أمر خلال مراجعته مخابرات الاحتلال

الموضوع التـــالي

فضيحة لجيش الاحتلال في محيط غزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …