الأخبار

ارتفاع قتلى هجومي إسبانيا واعتقال أربعة مشتبهين

18 آب / أغسطس 2017. الساعة 09:56 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

برشلونة -

قالت خدمات الطوارئ بإقليم كتالونيا الإسباني إن عدد القتلى في هجومي برشلونة وكامبريلس ارتفع إلى 14 بعد أن توفيت امرأة أصيبت أمس بجروح خطيرة ببلدة كامبريلس جنوبي برشلونة، ولا تشمل الحصيلة المهاجمين الخمسة الذين قتلتهم الشرطة في كامبريلس، واعتقلت السلطات الإسبانية أربعة أشخاص يشتبه بعلاقتهم بهجومي برشلونة وكامبريلس.

وأفادت الشرطة المحلية أن امرأة إسبانية توفيت متأثرة بجروحها في هجوم بلدة كامبريلس (150 كلم جنوب برشلونة) وجرح ستة مدنيين وشرطي عندما حاول خمسة مسلحين يقودون شاحنة صغيرة دعس سياح على شاطئ البلدة.

فقد قتلت الشرطة الإسبانية المهاجمين الخمسة بكامبريلس ودمرت أحزمة ناسفة يرتدونها قبل أن يتبين أنها مزيفة. وذكرت الشرطة على حسابها على تويتر أن هجوم كامبريلس مرتبط باعتداء برشلونة.

وجاء هجوم كامبريلس الذي أحبطته السلطات بعد مدة قصيرة أمس الخميس من دعس شاحنة صغيرة عشرات السياح في شارع لاس رامبلاس السياحي وسط برشلونة، وهو ما أودى بحياة 13 شخصا وجرح أكثر من مئة آخرين بعضهم في حالة خطيرة.

جنسيات الضحايا

وأفادت السلطات الإسبانية بأن ضحايا هجوم برشلونة ينتمون إلى ما لا يقل عن 34 جنسية، فقد قالت وزارة الخارجية الإيطالية إن إيطاليين قتلا وجرح ثلاثة آخرون في الهجوم، وقالت بلجيكا إن مواطنة بلجيكية ضمن القتلى، وذكرت الخارجية الفرنسية أن 26 مواطنا فرنسيا أصيبوا بجروح في الهجوم، وأن 11 منهم حالتهم خطيرة، وأفادت السلطات الألمانية بأن 13 ألمانيا ضمن المصابين بعضهم حالته صعبة.

وأعلنت إسبانيا الحداد ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام بعد هجوم برشلونة، وأعلنت وزارة الداخلية اجتماعا غدا لدراسة الإجراءات الحكومية لمكافحة الإرهاب.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية اعتداء برشلونة في بيان نشرته وكالة أعماق التابعة له، وأشار البيان إلى أن منفذي "هجوم برشلونة هم من جنود الدولة الإسلامية، ونفذوا العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف"، في إشارة إلى التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة. ولم تتبن أي جهة هجوم كامبريلس.

وقال مراسل الجزيرة بمدريد أيمن الزبير إن السلطات حددت هوية سائق الشاحنة التي دعست المارة ببرشلونة، ويدعى موسى أوكابير ويبلغ من العمر 17 سنة ولا يزال فارا تلاحقه السلطات.

اعتقالات وتحقيقات

وذكرت الشرطة الإسبانية اليوم أنها اعتقلت شخصا رابعا مشتبها بصلته في هجومي برشلونة وكامبريلس، وذلك بعدما اعتقلت في وقت سابق إسباني ومغربي، الأول في بلدة ألكانار (200 كلم جنوب برشلونة) والثاني في بلدة ريبول (100 كلم شمال برشلونة)، لكن أيا منهما لم يكن سائق الحافلة ببرشلونة.

وقال مصدر قضائي مطلع على التحقيقات اليوم إن السلطات الإسبانية تعتقد أن ثمانية أشخاص ربما شكلوا خلية نفذت هجوم برشلونة وخططت لاستخدام أسطوانات غاز البوتان. وقال خواكيم فورن المسؤول بحكومة إقليم كتالونيا لإذاعة محلية إن المهاجمين ربما خططوا لاستخدام الأسطوانات في الهجوم الذي قاد خلاله مشتبه به شاحنة صغيرة ودهس المارة في شارع مزدحم.

وقال فورن إن "الأولوية الآن هي التعرف على هوية هؤلاء لإثبات وإظهار العلاقة بين كل الضالعين في الهجمات.. أولئك الذين أخذوا الشاحنة وأولئك الذين تمكنوا من الفرار".

وإذا تأكد تورط تنظيم الدولة بهجومي برشلونة وكامبريلس فسيكونان هما الأحدث في سلسلة من الهجمات التي وقعت على مدى 13 شهرا مضت، واستخدم فيها المهاجمون سيارات ما تسبب في فوضى في شوارع مدن أوروبية وأسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص في نيس وبرلين ولندن وستوكهولم.

وقبل هجوم الخميس، أظهرت بيانات الحكومة الإسبانية أن الشرطة ألقت القبض على 11 مشتبها بأنهم متشددون في برشلونة منذ بداية العام، وهو ما يزيد على أي مكان آخر في البلاد.

ق م

الموضوع الســـابق

قوة عسكرية سعودية لحراسة المواقع الهامة بعدن

الموضوع التـــالي

مقتل جنديين سعوديين في الحدود مع اليمن

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …