الأخبار

تدشين "كينونة للإنتاج المعرفي" على مواقع التواصل للتذكير بتاريخ فلسطين

17 آب / أغسطس 2017. الساعة 02:51 بتوقيت القــدس.

ثقافة وفنون » ثقافة وفنون

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله -

دشنت مجموعة شبابية من طلبة الاعلام بجامعة بيرزيت في رام الله صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" حملت عنوان "كينونة للإنتاج المعرفي"، لتكون بمثابة تذكير بالتاريخ الفلسطيني وتوثيقه بما يخدم كينونة القضية الفلسطينية بكل لغات العالم.

وبحسب القائمين على هذه المبادرة، فإن "كينونة" تهدف إلى جعلها الصوت الأعلى والأقوى مرددًا صداه بين الجمهورين العربي والغربي"، لأن القضية الفلسطينية تحتاج لمن يفهمها، وإن "نحن فهمناها قدمنا ما يخدمها ويُحافظ عليها".

وتأتي هذه المبادرة سعيًا إلى إيصال الحقيقة، فالحقائق وحدها هي قاعدتنا وقوتنا كفلسطينيين نسعى لتثبيت جذورنا في أرض تعيش محاولات نهب وإخفاء لتاريخها.

وأوضح القائمون أن هذه المبادرة هي تجسيد لفكرة نشأت بدايةً لتقديم شيء مميز يخدم قضية الأقصى في ظل الظروف الأخيرة التي ألمت به، وإيصال صوتنا بالسلاح الذي نملك، وهو "الكاميرا والقلم"، كوننا طلاب إعلام.

وأضافوا "أدركنا بعدها أن علينا المواصلة في مقاومتنا هذه التي اخترناها، فجاء الاسم تلبية لفكرتنا وهي التذكير بالتاريخ الفلسطيني وتوثيقه بما يخدم كينونة قضيتنا بكل لغات العالم، فكان الفيديو القصير هو آداتنا لتحقيق ذلك".

كما أطلقت "كينونة" فيديو قصير حمل عنوان "الكفاءات الفلسطينية باللغة الانجليزية" على صفحة "الفيس بوك" كخطوة اولى، لما تشكله وسائل التواصل من نافذة قوية في البداية لفكرتنا.

ويختم القائمون على المبادرة حديثهم بالقول "لكننا نكبر كلما كبرت أفكارنا، فكما بدأنا بكاميرا واحدة سنكمل بذات الكاميرا، فالأُفق واسع والفكرة لا تموت"

تجدر الاشارة الى أن فريق "كينونة" هو فريق شبابي يضُم مجموعة أصدقاء وزملاء، جمعتهم الجامعة والكلية ذاتها، والفكرة كأقوى الروابط، وهم رواند حلس، أحمد نبهان، محمد الخطيب ومحمد بزبز.

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

منحوتات خشبية بمعرض لفن الـ"آركت" جنوب قطاع غزة

الموضوع التـــالي

"الثقافة" تفتتح معرضاً للقراءة بميناء غزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …