الأخبار

الزراعة: الأضاحي متوفرة بغزة وبانخفاض عن الأعوام السابقة

06 آب / أغسطس 2017. الساعة 12:49 بتوقيت القــدس.

أخبار » اقتصاد

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

أكدت وزارة الزراعة في غزة أنها تبذل جهودًا حثيثة لسد حاجة السوق من الأبقار والأغنام للأضاحي، وبأسعار تكون في متناول الجميع، وبانخفاض ملحوظ عن الأعوام السابقة بمعدل 1000 شيكل للعجل الواحد.

وطمأن مدير عام التخطيط والسياسات بالوزارة نبيل أبو شمالة خلال برنامج "لقاء مع مسؤول" الأحد المواطنين أن كميات المواشي متاحة في السوق المحلي، ويتوفر 10 آلاف عجل، موضحًا أن الوزارة ستستورد 5 آلاف عجل.

من جانب آخر، قال أبو شمالة إن وزارة الزراعة بغزة وضعت العديد من الأولويات لتحسين الأمن الغذائي في القطاع، عبر العمل على توفير مشاريع إغاثية لهم وتوجيه الاهتمام لإعادة بناء البنية التحتية للمزارعين.

وحول أسعار المنتجات الغذائية، بيّن أن الوزارة تتبع سياسة اقتصادية هامة لذلك، أهمها وقف استيراد السلع البديلة في حال كانت السلع المحلية منخفضة، والعكس صحيح؛ وذلك لإحداث توازن في السوق المحلي.

وقال أبو شمالة إن المقصود في التقارير الصادرة عن المنظمات الدولية والتي تؤكد تدهور وضع الأمن الغذائي في قطاع غزة بنسبة 70%، هو عدم تمكن المواطن من الوصول إلى هذه المنتجات الغذائية بكافة أنواعها بسبب انخفاض القدرة الشرائية، وانخفاض دخل الفرد، إضافة لانتشار البطالة بشكل كبير.

وأكدت تقارير دولية صدرت مؤخرًا تراجع الأمن الغذائي بغزة وتدهور الموارد بالقطاع، في حين أظهرت تقارير أخرى أن قطاع غزة سيكون غير صالح للمعيشة في عام 2020.

وبحسب منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو" فإن الأمن الغذائي يتحقق حينما يتمكّن الإنسان في الوصول إلى الغذاء الآمن على مدار العام.

وأوضح أبو شمالة أن وزارة الزراعة تبذل جهوداً كبيرةً لخلق بيئة جاذبة للاستثمار في غزة، للتقليل من مخاطر انعدام الأمن الغذائي، بالإضافة إلى تشجيع المزارع على الإنتاج، إلا أن هناك العديد من القيود والعراقيل التي تفرضها سلطات الاحتلال على حركة الاستيراد والتصدير، حيث تعمل الوزارة في ظل ظروف غاية في التعقيد.

ونوّه إلى أن أسعار المنتجات الغذائية في غزة هي الأدنى من بين الدول العربية؛ لكن الواقع المعيشي في قطاع غزة معقّد، مؤكداً أن المخرج من هذه الظروف هو إعداد سيناريوهات إغاثية للقطاع الزراعي ذات طابع تنموي.

ولفت إلى أن أزمة الكهرباء وانقطاع التيار الكهربائي لساعات كبيرة الحق خسائر كبيرة لدى المزارعين؛ إذ لم يتمكّنوا من الوصول إلى المياه بالشكل المطلوب مما أثر على إنتاجيتهم.

ف م/ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

النفط يرتفع 18% عن أدنى مستوياته في 2017

الموضوع التـــالي

ارتفاع على مؤشر بورصة فلسطين بنسبة 0.18%

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …