الأخبار

المرحلة الاستكمالية لانتخابات البلديات.. طرائف بالجملة

31 تموز / يوليو 2017. الساعة 07:47 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

محافظات - خاص صفا

شهدت الانتخابات التكميلية لهيئات المجالس المحلية للبلديات في الضفة الغربية المحتلة التي جرت السبت الماضي وإعلان النتائج أمس الأحد مواقف طريفة رصدت وكالة "صفا" بعضًا منها.

ففي بلدة المزرعة الشرقية قضاء مدينة رام الله، بلغ عدد أصحاب من لهم حق الاقتراع 2539 مواطنًا، وعدد المرشحين 19 مرشحا، إلا أن عدد المقترعين بعد الفرز لم يتجاوز  19 صوتًا فقط.

وبحسب نتائج الانتخابات، فإن ثلاثة مرشحين من القائمة الأولى صوتوا للقائمة الثانية ما يعني أن المرشحين هم من اقترعوا فقط لا غير.

وبناء على عملية التصويت هذه فإن قائمة بثمانية مرشحين حصلت على خمسة أصوات ومنحت الثلاثة أصوات لصالح القائمة الثانية، وبالتالي حصلت القائمة بخمسة أصوات على ثلاثة مقاعد والثانية على ثمانية  مقاعد ب١٤ صوتًا.

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية بعد إعلان النتائج النهائية أن هذه النتائج هي صحيحة حسب القانون الانتخابي وهو ما جعل اللجنة تعتمد أسماء الفائزين وفق ما هو موضح على موقع لجنة الانتخابات.

وبعد أن بحثت "صفا" عن أسباب هذه النتيجة التي وصفت بأنها أغرب نتيجة انتخابات على الإطلاق، تبين أن أهالي المزرعة الشرقية توافقوا في اللحظات الأخيرة قبل الانتخابات على تشكيل قائمة توافقية وعدم خوض الانتخابات المحلية، وبالتالي كان لا بد من هذه الحسبة من التصويت لتخرج النتائج وفق التوافق.

تصادف رقمي

كما تناول مواطنون بتندر حصول قائمة التنمية والبناء ببلدة اليامون غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة على (2017) صوت وسبعة مقاعد، علمًا أن الانتخابات جرت في شهر 7 عام 2017، ما يعني تساوي عدد الأصوات بالسنة، وعدد المقاعد بالشهر الذي جرت فيه الانتخابات.

ونال شهر (7) الجاري من التندر ما لم يناله شهر غيره، من حيث التعليقات التي عمت مواقع التواصل الاجتماعي والتي اعتبرته شهرًا طويلًا وثقيلا على الجميع مبتهجين بنهايته بحالات متعددة من التندر.

واستمرارًا لمواقف التندر في انتخابات بلدية اليامون، فلم تتمكن إحدى الكتل من الوصول إلى نسبة الحسم وحصلت على عدد قليل جدًا من الأصوات (190 صوتًا)  من أصل (8500 ) ناخب في البلدة

علما أنها الكتلة الوحيدة التي كانت تركز حملتها الانتخابية على أن جميع أعضائها من حملة شهادة الدكتوراه والماجستير وحملت شعار (العلم والعمل).

ونشر منسق القائمة على حسابه ب"فيس بوك" تعقيبًا على النتائج: "اللي شاف الناس مبارح كيف هاجمين على الصناديق بينشرح قلبه بفرحة العرس الانتخابي فعلا.. والأجمل من هذا كله أنها الحمد لله مرت على خير وبسلاسة واحترام (ونزاهة)".

وأضاف: "انتظرونا في المرة القادمة مع قائمة جديدة، قائمة "....." بلكي زبطت معنا، قال العلم والعمل قال ههههه..".

ج أ/ر أ/ د م

الموضوع الســـابق

أحمد دوابشة يبحث عن إجابات لأسئلة بريئة

الموضوع التـــالي

الثعابين في فلسطين.. أعراق لا تسر الناظرين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …