الأخبار

"إعلام الأسرى": الاتهامات الموجهة إليه باطلة

الاحتلال يقر بتحريضه على فلسطيني سجنته النمسا

31 تموز / يوليو 2017. الساعة 06:09 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أقر الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين، بتحريضه على أسير محرر يقيم في النمسا، ما أدى إلى صدور حكم بالسجن المؤبد عليه، فيما ندد مكتب إعلام الأسرى بالحكم، مؤكدًا أن الاتهامات بحقه "باطلة".

وقال أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان له إن "محكمة في النمسا أصدرت مؤخرًا حكمًا مؤبدًا على فلسطيني ينتمي لحركة حماس بتهمة التآمر وحث الآخرين على ارتكاب عمليات في الكيان الإسرائيلي".

وزعم أن المحرر المذكور "اتصل خلال عام 2016 مع فلسطينيين يسكنان في الضفة الغربية ونسق معهما لتجنيد عناصر آخرين لتنفيذ عمليات عبارة عن رمي قنابل يدوية بالقدس المحتلة وهي عمليات لم تنفذ في نهاية المطاف".

وأشار إلى أنه و"بناء على معلومات استخباراتية تلقاها عثر الشاباك على الفلسطيني المذكور أعلاه في النمسا، وبناءً على هذه المعلومات تم اعتقال 4 فلسطينيين بشبهة تورطهم في تلك العملية".

وذكر الناطق الإسرائيلي أنه "تمت محاكمة هؤلاء الفلسطينيين إلا أن الإجراءات القانونية بحقهم لم تنته بعد، كما حول الشاباك هذه المعلومات إلى أجهزة الأمن النمساوية مما أدى إلى اعتقال الفلسطيني".

وادعى أنه "في إطار التحقيق الذي جرى معه ومحاكمته لاحقًا وبناء على طلب السلطات النمساوية قدمت (إسرائيل) المساعدة إلى النيابة العامة النمساوية".

وأوضح أن هذه المساعدة شملت "الإفادات التي قدمها أربعة الفلسطينيين المذكورين أعلاه، وتم بث تلك الإفادات التي تم الإدلاء بها في محكمة الصلح في تل أبيب عبر نظام مؤتمرات الفيديو إلى القاضية المحققة النمساوية التي تولت هذه القضية، فيما انتهت الإجراءات القانونية في النمسا قبل أسبوع حين حوكم هذا الفلسطيني بالمؤبد".

من جهته قال مدير مكتب إعلام الأسرى عبد الرحمن شديد إن الأسير المحرر الصادر بحقه حكم السجن في النمسا هو عبد الكريم أبو حبل من سكان بلدة جباليا في شمال قطاع غزة ويبلغ (27 عامًا) وكان اعتقلته السلطات النمساوية في العام 2016.

وأكد  شديد لوكالة "صفا"، أن الحكم الصادر بحق أبو حبل "تم بالتساوق مع طلب إسرائيلي للمخابرات النمساوية وقام على اتهامات باطلة لا أساس قانوني لها".

وأوضح أن "لائحة الاتهام ضد أبو حبل تنص على أن اعتقاله تم بموجب أعمال قام بها ضد الاحتلال الإسرائيلي والحكم الصادر بحقه جاء على قضية سابقة تتعلق بمقاومته للاحتلال"، علما أنه كان أسيرا لدى الاحتلال الإسرائيلي حينما كان عمره 14 عامًا وسجن تسع سنوات قبل أن يفرج عنه في العام 2006.

وشدد على أنه "لا ينبغي لدولة أوروبية ديمقراطية أن تتعامل بهذه الطريقة مع فلسطيني في أراضيها وطلب حق اللجوء السياسي ثم بعد ذلك ونتيجة طلب إسرائيلي يتم مطاردته واعتقاله وتقديمه للمحاكمة على قضية حق وواجب وطني تتمثل بمقاومة الاحتلال بحسب القوانين الدولية".

وطالب شديد السلطات النمساوية بإعادة النظر في قضية اعتقال الأسير المحرر أبو حبل ومحاكمته وبالإفراج الفوري عنه.

كما طالب السلطة الفلسطينية وسفاراتها لدى النمسا بالقيام بدور أخلاقي لمناصرة الأسير المحرر أبو حبل والضغط للإفراج عنه أو على الأقل التخفيف من الحكم الصادر بحقه. 

ر أ/ د م

الموضوع الســـابق

رئيس مجلس مستوطنات الضفة يتحصن بمبنى أبو رجب بالخليل

الموضوع التـــالي

مصدر لـ"صفا": احتجاز قادة باتحاد نقابات العمال بمكافحة الفساد

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل