الأخبار

العاملين بجامعات وكليات غزة يناشدون عباس بعدم إحالتهم للتقاعد

27 تموز / يوليو 2017. الساعة 11:16 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

طالب مجلس اتحاد العاملين في الجامعات والكليات الحكومية التابع للسلطة الفلسطينية في قطاع غزة، الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة رامي الحمد الله ووزير التربية والتعليم صبري صيدم، بعدم إحالة معلمي القطاع للتقاعد المبكر والاستغناء عن خدماتهم دون أخذ موافقتهم.

جاء ذلك في رسالة بعثها المجلس إلى عباس وصيدم والحمد الله، عقب اجتماع عقده مؤخرًا لمناقشة قضية العاملين في جامعات المحافظات الجنوبية، والذين تعرضوا مؤخرًا لحسم كبير من رواتبهم بقرار من السلطة الفلسطينية.

وقال المجلس في رسالته: "رغم تسبب هذا القرار بمعاناة عظيمة ومأساة كبيرة لهم ولأسرهم، رغم كونهم نخبة المجتمع الفلسطيني وكفاءاته أساتذة جامعيين ومحاضرين وعلماء واداريين، فقد صبروا وتحملوا في سبيل الهدف الأسمى الذي تسعى له قيادتنا الحكيمة، خاصة وأنها إجراءات مؤقته وتحفظ إعادة الحقوق لهم في نهايتها".

وأضاف "لكننا والآونة الأخيرة وردتنا أنباء تتردد أصداؤها بقوة، عن وجود نية لإحالتهم للتقاعد المبكر والاستغناء عن خدماتهم دون أخذ موافقتهم وبما يفقد الوطن ومؤسساته التعليمية الكبيرة والعريقة الكفاءات والكوادر الأكاديمية والإدارية، وبما لا يدع مجالاً للتراجع حتى لو توحد الوطن وانتهى الانقسام".

وشدد على أن ذلك أيضًا سيلحق ضررًا بالغاً وظلماً كبيرًا بحق العاملين الملتزمين بقرارات السلطة التي صدرت عن الرئيس عباس عام 2007.

وطالب المجلس السلطة بمنع تقاعد العاملين بالتعليم،  والمحافظة على حقوق العاملين في هذا القطاع الحيوي والهام، خاصة وأن الاتحاد لا يرضى أن يفقد أعضاءه في المحافظات الجنوبية لأنهم جزء أساسي ورئيسي منه، ولا يمكن له الاستمرار بالعمل كممثل للعاملين في الضفة الغربية فقط، وفق الرسالة.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

البرغوثي: المقدسيون انتصروا على نتنياهو بمقاومتهم الشعبية

الموضوع التـــالي

بيت لحم: طلبة يبتكرون سريرًا ذكيًا لمرضى ملازمي الفراش

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …