الأخبار

بتهمة تنفيذ أنشطة داعمة للأقصى والداخل

نيابة الاحتلال تلتمس ضد إطلاق سراح ناشط من أم الفحم

18 تموز / يوليو 2017. الساعة 03:05 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

حيفا - صفا

من المقرر أن تقدم النيابة العامة الإسرائيلية التماسًا ضد قرار المحكمة المركزية في مدينة حيفا بالداخل الفلسطيني المحتل إطلاق سراح الناشط مصطفى إغبارية من أم الفحم، والذي يحاكم بتهمة القيام بنشاطات داعمة للقدس والأقصى والداخل الفلسطيني.

ويُحاكم إغبارية في ذات الملف الذي يحاكم فيه كل من سليمان أحمد إغبارية، فواز إغبارية، محمد محاجنة ومحمود جبارين من أم الفحم، موسى حمدان من القدس وعمر غريفات من الزرازير.

وقال نجل الأسير، حبيب مصطفى إغبارية، إن "المحكمة المركزية قررت الأحد، بعد الاستماع لتقرير ما يسمى "ضابط السلوك" إطلاق سراح والدي بشروط مقيدة منها الحبس المنزلي خارج مدينة أم الفحم، وقامت النيابة بالاعتراض على ذلك، وطلبت مهلة لدراسة تقديم التماس للعليا، حيث أمهلتها المحكمة حتى ظهر أمس".

وأضاف "وبالفعل أبلغت النيابة محامي العائلة أنها بصدد تقديم الالتماس للعليا، حيث يحدد موعد ذلك لاحقًا".

وأطلقت المحكمة المركزية في وقت سابق سراح كل من فواز إغبارية ومحمود جبارين ومحمد محاجنة، فيما لم تصدر المحكمة العليا قرارها بعد، بخصوص الالتماس الذي تقدم به سليمان أحمد إغبارية، ضد قرار المركزية اعتقاله حتى نهاية الإجراءات القانونية.

واعتقلت الشرطة الناشطين والقيادات المذكورين أعلاه على مراحل مختلفة في آذار/ مارس ونيسان/ أبريل الماضيين، ووجهت لهم تهم العضوية في "منظمة محظورة" الحركة الإسلامية الشمالية، والقيام بنشاطات مختلفة في القدس والداخل الفلسطيني استمرارًا لعمل للحركة الإسلامية المحظورة إسرائيليًا.

#ام الفحم

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

تحذير من تفجّر الأوضاع بمدينة أم الفحم

الموضوع التـــالي

الاحتلال يقتحم "أم الحيران" ويعتقل 4 بينهم مريض

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل