الأخبار

الاحتلال يعتقل 9 مواطنين في الضفة

17 تموز / يوليو 2017. الساعة 08:50 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

الضفة الغربية المحتلة - صفا

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر وصباح اليوم تسعة مواطنين خلال مداهمات في مدن وقرى الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الاثنين الشاب حذيفة جبر أبو عليا (19 عاما) بعد اقتحام منزل أسرته في قرية المغير شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال إن قوة عسكرية اقتحمت منزل الأسير جبر أبو عليا في القرية وقامت بأعمال التفتيش والتخريب والعبث بمحتويات المنزل وحققت مع ساكنيه واعتقلت نجله واقتادته إلى جهة مجهولة.

يذكر أن أبو عليا أحد قيادات حركة حماس برام الله ويقضي حكما بالسجن لمدة 15 عاما.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين بلدة قباطية جنوب مدينة جنين، واستجوبت عدداً من المواطنين على حواجز عسكرية على مداخلها.

وقال مواطنون ل"ًصفا" إن جنود الاحتلال نصبوا حواجز على مدخل قباطية الرئيسية وعلى طريق الجربا وطريق الجامعة العربية الأمريكية، وأوقفوا عددا من الشبان وحققوا معهم ميدانيا.

وأضافوا أن جنود الاحتلال دققوا في هويات المواطنين وعدد من المزارعين فجرا فيما انتشروا قرب مصنع أبو جورج لساعات.

فيما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين بلدة عنبتا شرق مدينة طولكرم، واعتقلت مواطناً، ونصبت حاجزًا على الطريق المؤدي للمدينة.

وقال مواطنون ل"ًصفا" إن جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب محمد مصطفى النجار عقب اقتحام منزله ونكلوا به وبذويه، كما انتشروا في شوارع البلدة.

ونصبت قوات الاحتلال حاجزًا عسكريًا على شارع نابلس في الطريق بين البلدة وطولكرم،

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم مواطناً عقب اقتحام منزله في مدينة قلقيلية، كما داهمت بلدة عزون في القضاء.

وقال مواطنون ل"صفا " إن جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب علاء نهاد أبو عصب ( 17 عاما ) بعد اقتحام منزله في حي كفر سابا في المدينة فجراً حيث استمرت عملية الاقتحام نحو ساعتين.

من جهة أخرى، نصبت قوات الاحتلال حاجزاً عسكرياً على بوابة عزون شرقي المدينة وأوقفت عدداً من المواطنين ودققت في هوياتهم كما انتشرت في شوارع البلدة وقت الفجر.

وأوقفوا مركبات المواطنين ودققوا في هوياتهم.

في غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الشاب حسان (22 عاما) نجل الأسير زياد عواد، وقامت بسرقة 300 شيقل من والدته -زوجة زياد- وسرقت أيضا 1200 شيقل من محمد حسان -شقيق زياد- و200 دينار من زوجته.
يشار إلى أن الأسير زياد عواد من محرري صفقة وفاء الأحرار عام 2012 بعد قضائه 12 عاما في الأسر، وبعد الافراج عنه بسنتين تم اعتقاله بتهمة قتله لضابط استخبارات كبير بالمشاركة مع نجله عز الدين القسام.

ع ع/ج أ/خ ح/ع ق

الموضوع الســـابق

سرايا القدس تنعى أحد مؤسسيها

الموضوع التـــالي

الاحتلال يمنع سفر 13 مواطنًا من معبر الكرامة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …