الأخبار

"علماء فلسطين" تندد بإجراءات الاحتلال ضد الأقصى

16 تموز / يوليو 2017. الساعة 03:52 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

نددت رابطة علماء فلسطين خلال مؤتمر صحفي عقدته في مدينة غزة اليوم الأحد بإجراءات الاحتلال الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة بما في ذلك إغلاقه وتركيب بوابات الكترونية على مداخله.

وشارك في المؤتمر عدد من علماء فلسطين ووزارة الأوقاف والشئون الدينية والقضاء الشرعي وأساتذة الجامعات في كليتي أصول الدين والشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية وعدد من المخاتير والوجهاء.

ووصف النائب مروان أبو راس رئيس رابطة علماء فلسطين عملية القدس الأخيرة بالبطولية وقال "خسئت تلك الأصوات الناعقة مهما كان موقعها التي تخذل الأمة عن المقاومة".

وأضاف أبو راس أن "فلسطين للفلسطينيين وللعرب والمسلمين، وهذا العدو الإسرائيلي سيزول بإذن الله تعالى ".

وأكد أن المسجد الأقصى خير من كل مكان تكون فيه الأمة العربية والإسلامية، وإن تحرير المسجد الأقصى أولى من الحروب المفتعلة التي تحدث في بعض الدول العربية.

وتساءل أين الجيوش العربية والأموال والسلاح العربي مما يحدث في المسجد الأقصى؟ وقال: " نحن بلا جهاد ديننا ناقص "، مستنكرا مواقف بعض العلماء الذين يبيعون دينهم بعرض من الدنيا.

وأكد متحدثون في المؤتمر أن الأقصى خط أحمر لا يمكن تجاوزه، وقالوا في كلمات منفصلة لهم إن علماء فلسطين يستهجنون الصمت العربي والإسلامي على ما يحصل من تطورات خطيرة في الآونة الأخيرة في الأقصى.

وكان استشهد ثلاثة مواطنين من عائلة جبارين من مدينة أم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 صباح اليوم الجمعة بعد أن قتلوا اثنين من عناصر شرطة الاحتلال داخل باحات المسجد الأقصى.

وعقب العملية أغلقت سلطات الاحتلال المسجد الأقصى ومنعت إقامة الصلوات فيه وذلك لأول مرة منذ العام 1969.

وظهر اليوم عمدت سلطات الاحتلال إلى تركيب بوابات الكترونية على مداخل المسجد الأقصى في خطوة قالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إنها تستهدف السيطرة الكاملة على المسجد.

ر أ/أ ك

الموضوع الســـابق

حماس تدعو لتصعيد المواجهة مع الاحتلال نصرةً للأقصى

الموضوع التـــالي

الاحتلال يصدر أمرا باعتقال مفتي الخليل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …