الأخبار

وقفة غاضبة لخريجين بغزة للمطالبة بصرف مستحقاتهم

16 تموز / يوليو 2017. الساعة 02:04 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

نظّم عشرات الخريجين من مدينة غزة اليوم الأحد وقفة احتجاجية غاضبة، للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية من مشروع "تمكين الشباب الخريجين".

واحتشد هؤلاء أمام مكتب وزير العمل بمدينة غزة مأمون أبو شهلا، وسط شعارات وهتافات عديدة، تطالب بصرف رواتب برنامج التشغيل المؤقت الذي استمر لثلاثة شهور.

وقالت المتحدثة باسم الحراك الشبابي لتمكين الخريجين نايفة حسنين إنه في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نعيشها وزيادة نسبة البطالة؛ فإن الخريجين لم يحصلوا على مستحقاتهم المالية جراء عملهم في برنامج التشغيل المؤقت.

وبيّنت حسنين أنه قبل عيد الفطر نظم الحراك اعتصاما بغزة للمطالبة بالمستحقات المالية؛ لكن لم يصرف لهم إلا راتب شهر فبراير فقط لا غير، مشيرةً إلى أن وزارة العمل أكدت أنها ستصرف باقي الأشهر بعد العيد مباشرة؛ لكنهم لم يحصلوا على شيء.

وطالبت حكومة التوافق الوطني ووزير العمل مأمون أبو شهلا بصرف جميع المستحقات للخريجين بما يشمل (مستحقات التجديد للدفعة الأولى في قطاع التعليم، ومستحقات الدفعة الأولى حالات الشئون الاجتماعية، ومستحقات الدفعة الثانية شهر مارس وابريل ومايو من البرنامج).

وتساءلت "كم من مشاعر غاضبة وساخطة تعتري حالُنا، فهل ضاع حقنا؟ أم لم نعد نستطيع إرجاعه؟ أم هل نسيتم؟! إن في هذه الحياة قوانين أوجدها الله أهمها العدل والحق، فأين ذلك".

وتابعت حديثها "اليوم ننفُض الغبار الذي اعترانا، ونطلب حقنا الشرعي والأخلاقي بحراك سلمي مثقف وواعي، فالوطن ينهض بالشباب أعزاء كرماء.. فما عسى من يجعل الشباب أذلاء ضعفاء".

وحثّت حكومة التوافق وبالأخص الزير أبو شهلا على حل المشكلة في أسرع وقتٍ ممكن، وذلكَ عبر تصريحٍ صحفي أمام وسائل الإعلام "حتى لا ننجر حول وعودات خارجية مقنّعة وكاذبة".

واتاح برنامج تمكين الشباب 2000 فرصة عمل لخريج جامعات والعمال، واستمر لثلاثة شهور بدءاً من شهر مارس الماضي.

ف م/ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

تواصل أزمة كهرباء غزة يُحيي روح التكافل بين سكانها

الموضوع التـــالي

إصابة خطيرة لطفلة بعد سقوطها بألعاب ملاهي في جنين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …