الأخبار

العديد من الدول مستعدة لاستقبال قاعدتنا

ترمب: قد نضطر الى نقل قاعدة "العديد" العسكرية من قطر

15 تموز / يوليو 2017. الساعة 08:40 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن - صفا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن واشنطن ستنقل القاعدة العسكرية من قطر إذا اضطرت لذلك، مجدداً اتهامه الدوحة بتمويل الإرهاب.

وأضاف ترمب في مقابلة مع قناة سي بي أن نيوز إن القطريين "معروفين بتمويل الإرهاب، وقد قلنا لهم: لا يمكنكم فعل ذلك، لا يمكنكم فعل ذلك".

ولدى سؤاله عن قاعدة العديد العسكرية في قطر، قال الرئيس الأميركي: "ستكون على ما يرام. أنظر، إذا اضطررنا للرحيل، فإننا سنجد عشر دول مستعدة لبناء قاعدة عسكرية عوضاً عن تلك الموجودة في قطر. صدقني".

وأكد ترمب على أنه لا يمكن السماح لدول غنية بتسمين ما وصفه بـ"الوحش"، قائلا إن "هذا الوحش هو الإرهاب".

وكان ترمب قد انتقد قطر، في وقت سابق، داعياً إياها إلى التوقف عن دعم الإرهاب، وقال إن للدوحة تاريخًا في دعم التطرف على أعلى مستوى.

وقطعت دول على رأسها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر بحجة دعمها للإرهاب، فضلاً عن التقارب مع إيران وتقويضها للأمن العربي، وفقاً لما قالت دول المقاطعة.

وفي سياق متصل، أفاد البيت الأبيض، الجمعة، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب بحث مع العاهل السعودي هاتفياً أزمة قطر وهزيمة "تنظيم داعش" في الموصل.

وهنأ الملك سلمان الرئيس الأميركي بما تحقق من انتصار سريع على تنظيم داعش في الموصل، مثمناً دور الولايات المتحدة الأميركية في قيادتها للتحالف الدولي لمحاربة هذا التنظيم والقضاء عليه، ومنوهًا بما تحقق من إنجازات كبيرة في محاربة الإرهاب في وقت وجيز منذ تولي ترمب مهام منصبه في البيت الأبيض.

وأشار الملك سلمان إلى أن المملكة تؤكد مجدداً وقوفها بكافة إمكانياتها لمحاربة الإرهاب وتجفيف منابعه للقضاء عليه.

جاء الاتصال الهاتفي عقب زيارة قام بها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى المنطقة. ولم يحرز وزير الخارجية الأميركي، أي تقدم لحل الأزمة مع قطر.

وذكر الرئيس الأميركي أن دول الخليج والدول العربية والإسلامية تبذل جهوداً في مكافحة الإرهاب، وقال "أثق أنهم سينجحون".

ع ق/ع ا

الموضوع الســـابق

مباحثات تركية قطرية وأنقرة تجدد رفضها للحصار

الموضوع التـــالي

خبراء: كوريا الشمالية تزيد مخزونها النووي ولديها 20 قنبلة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …