الأخبار

مباحثات تركية قطرية وأنقرة تجدد رفضها للحصار

14 تموز / يوليو 2017. الساعة 11:21 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

أنقرة -

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مباحثات مع وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني تناولت تطورات الأزمة الخليجية، وذلك عقب لقاء جمع المسؤول القطري مع نظيره التركي.

وأفادت مصادر رئاسية تركية أن اللقاء جرى في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بعيدا عن الإعلام، واستمر قرابة ساعة وعشر دقائق، وبحضور وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

وكان وزير خارجية تركيا جدد موقف بلاده الرافض لحصار قطر، وعبر عن أمله في إيجاد حل للأزمة الخليجية عبر الحوار وبما لا يمس سيادة قطر.

وأكد الوزير التركي -في مؤتمر صحفي مشترك بأنقرة- أن جهود بلاده ستستمر تحت قيادة الرئيس رجب طيب أردوغان لإيجاد حل للأزمة، معربا عن أمله بأن تحل في إطار من الاحترام المتبادل والمساواة.

وقال أوغلو إنه يجب حل الأزمة الخليجية عن طريق الحوار وإجراء مفاوضات في جوي أخوي، مؤكدا دعم بلاده للجهود المبذولة من قبل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون لحل الأزمة.

سيادة قطر

وشدد الوزير التركي على ألا تنتهك مطالب دول الحصار سيادة قطر وأن تتواءم مع القانون الدولي، مشيرا إلى أن الاتفاقية التي وقعتها قطر مع الولايات المتحدة تثبت مدى التزام الدوحة بمكافحة الإرهاب.

من جهته قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن دول الحصار لم تقدم حتى الآن أي أدلة تثبت دعم قطر للإرهاب رغم مرور أربعين يوما على الأزمة.

وأضاف أن من يتابع الأزمة الخليجية يتأكد أنها بنيت على فبركات ولم تبن على حقائق أو مناقشات، مشيرا إلى أن دول الحصار تعطل جهود مكافحة الإرهاب.

وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن بلاده تقدر كافة مواقف الدول الشقيقة والصديقة التي وقفت معها في الأزمة الخليجية، معربا عن شكر بلاده لتركيا على موقفها الرافض للحصار.

وأكد وزير الخارجية القطري أن الاتصالات مستمرة مع دولة الكويت التي تقود الوساطة ومع الولايات المتحدة لبحث سبل حل الأزمة، نافيا الأنباء التي تدعي فشل زيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون للمنطقة.

ق م

الموضوع الســـابق

نيويورك تايمز: تيلرسون فشل بمهمته لحل أزمة الخليج

الموضوع التـــالي

ترمب: قد نضطر الى نقل قاعدة "العديد" العسكرية من قطر

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …