الأخبار

بعد منع الاحتلال إقامتها بالأقصى

آلاف المقدسيين يؤدون صلاة الجمعة في الشوارع

14 تموز / يوليو 2017. الساعة 03:39 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - خاص صفا

أدى آلاف المقدسيين صلاة الجمعة في أقرب مناطق إلى المسجد الأقصى بعد أن منعتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي من الدخول إليه.

وأقيمت الصلاة في شوارع عدة أحياء بالقدس المحتلة منها حي راس العامود، وبلدتي سلوان وواد الجوز، بالإضافة الى منطقتي باب العامود وباب الساهرة وفي محيط منطقة باب الأسباط.

جاء ذلك بعد دعوات من مفتي الديار المقدسة الشيخ محمد حسين بضرورة الوصول إلى أقرب نقطة للمسجد الأقصى وأداء صلاة الجمعة في الشوارع والطرقات على الرغم من إغلاقه ومنع رفع الأذان وإقامة صلاة الجمعة بداخله لأول مرة منذ عام 1969.

وشهدت أحياء المدينة تكبيرات وهتافات من الشبان بعد انتهاء صلاة الجمعة ردًا على إغلاق قوات الاحتلال المسجد الأقصى ومنعهم من الوصول اليه.

واعتدت قوات الاحتلال على المتواجدين في منطقة باب العامود بالضرب والدفع وأجبرتهم على الابتعاد من محيط المنطقة.

واعتقل جنود الاحتلال مفتي الديار المقدسية الشيخ محمد حسين فور انتهائه من أداء صلاة الجمعة قرب باب الأسباط أحد أبواب الأقصى.

ومنعت قوات الاحتلال جميع المواطنين من الدخول إلى محيط البلدة القديمة من جميع الأبواب، وسمحت فيما بعد لسكان البلدة القديمة فقط الدخول إلى منازلهم.

ولا تزال سلطات الاحتلال تحتجز حراس المسجد الاقصى بعدما اقتادتهم إلى مركز توقيف المسكوبية ومددت اعتقال بعضهم لأيام.

وكان ثلاثة شبان فلسطينيين من أم الفحم بالداخل المحتل نفذوا عملية فدائية في البلدة القديمة بالقدس فقتلوا جنديين إسرائيليين واستشهدوا خلال اشتباك مسلح داخل ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم.

س ع/ أ ج

الموضوع الســـابق

صدمة ودعوات إسرائيلية لتغيير الواقع بالأقصى

الموضوع التـــالي

الاحتلال يعتقل شابًا بالقدس بعد إصابته بالرصاص

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …