الأخبار

المتفوق أبو رجب: سأدرس الطب لعلاج السرطان الذي أودى بوالدي

12 تموز / يوليو 2017. الساعة 05:19 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

الخليل - خاص صفا

أكد الحائز على المركز الرابع على مستوى الوطن بامتحان الثانوية العامة معاوية أبو رجب من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية عزمه دراسة الطب لعلاج المرضى الفلسطينيين خاصة مرضى السرطان الذي كان سببا في وفاة والده قبل سنوات.

يقول أبو رجب لـوكالة "صفا" إنه كلل بنجاحه وحصوله على معدل (99.6) مسيرة دراسة استمرت 12 عاما غرس خلالها والده التعليم في كل أفراد عائلته، وعندما توفي أكملت والدته وأشقاؤه الطريق.

ويلفت إلى أن رغبته في دراسة الطب تأتي تلبية لشغفه منذ الصغر ولطموح العائلة، خاصة أن شقيقيته درستا الطب، ويريد أن يقوم بدور إنساني يفيد كلّ أبناء الشّعب الفلسطيني والسير على نهج الأهل والأشقاء في الدراسة.

وينبه إلى أنّه كان يتلقى الدّعم المتعدد من كلّ المدارس والجهات والعائلة، معتبرا تفوّقه فرحة ونجاح لكلّ أبناء الخليل.

وفيما يتعلّق باحتفاله بالثانوية، يقول أبو رجب "حاولت التخفيف من فرحتي لأنّ أهلنا في جنين يفتتحون العزاء، بعد استشهاد شابين فجرا"، لافتا إلى أنّه يعبر عن فرحته وبنفس الوقت يقدّر ما يجري في الوطن فلسطين من ارتقاء لشهداء ووجود لأسرى داخل السّجون، مشددا على أنّ الأمر لا بدّ من مراعاته.

ويرفض إطلاق أيّ نوع من الألعاب النارية، معتبرا الأمر لا يليق بهذا الواقع، ويشدّد على أنّ تربيته منذ الصّغر اعتمدت على مناهضة هذه القضايا، داعيا أقرانه الطلبة للابتعاد عن هذا النّوع من الاحتفال.

من جانبه، يقول مدير تربية وتعليم الخليل عاطف الجمل إنّنا نحتفل بمعدلات مرتفعة لهذا العام، موضحا بأنّ نسب النجاح في مدينة الخليل أعلى من نسبها العام الماضي.

ويشير الجمل إلى أنّه ستجري الحسابات للنسب لمقارنتها على مستوى المحافظات الفلسطينية الأخرى، لأخذ الدروس والعبر، مبينا بأنّ الخليل حازت هذا العام على المرتبة الرابعة من بين الطلبة العشر الأوائل على مستوى الوطن، ويصف الأمر بالإنجاز الكبير.

ح خ/ ر أ/ع ا

الموضوع الســـابق

محمد التكروري "الأول" بلا منازع

الموضوع التـــالي

يزن: حِفظ القرآن أهّلني للتفوّق

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل