الأخبار

اعتبرها إعلان حرب على التشريعي

قطع رواتب 37 نائبًا بالضفة وبحر يندد

09 تموز / يوليو 2017. الساعة 03:04 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر إن وزارة المالية في رام الله أبلغت 37 نائبًا من نواب كتلة التغيير والإصلاح في الضفة الغربية المحتلة بقطع رواتبهم، وأكدت لهم أنهم لن يستلموا رواتبهم عن الشهر الجاري.

وندد بحر في تصريح صحفي وصل وكالة "صفا" ظهر الأحد، بقطع المالية رواتب نواب من الضفة، مشيرًا إلى أن رئيس المجلس التشريعي عزيز دويك هو في مقدمة النواب المقطوعة رواتبهم.

واعتبر هذا الإجراء بمثابة إعلان حرب على المجلس التشريعي ونوابه المنتخبين ديمقراطيًا، وعقاب جماعي لهم، وهي سياسة تنتهجها ما سماه "سلطة المقاطعة في رام الله"، وإجراء مخالف للقانون الفلسطيني.

وأكد أن قطع رواتب النواب يأتي في سياسة التضييق وتشديد الحصار التي تفرضها سلطة رام الله على قطاع غزة بهدف معاقبة أهله نظير التفافهم حول المقاومة وتمسكهم بها.

وشدد على ضرورة ملاحقة السلطة قضائيًا لإجبارها على صرف مخصصات النواب والأسرى وبقية الموظفين الذين أقدمت السلطة على قطع رواتبهم في الآونة الأخيرة.

وأهاب بحر بالمنظمات الدولية والمؤسسات الأممية للقيام بدورها في إيقاف ما أسماه "تغول" السلطة التنفيذية التابعة لمحمود عباس على السلطة التشريعي المنتخبة.

ولفت إلى أن السلطة كانت قطعت رواتب نواب التغيير والإصلاح في قطاع غزة منذ صيف العام 2007م، وما زالت السلطة مستمرة بسياسة قطع الرواتب وهو سياسة مرفوضة وطنيًا وأخلاقيًا.

ودعا بحر فصائل وقوى لشعب الفلسطيني "للوقوف في وجه عباس وإيقاف تغولاته غير المحسوبة والمتهورة بحق الشعب وفئاته المختلفة".

من جهتها، عبرت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية وكتلة فلسطين المستقلة في المجلس التشريعي عن رفضها لقطع رواتب عدد من النواب الفلسطينيين المنتخبين، داعية إلى التراجع الفوري عن هذا القرار الذي يمثل مخالفة للقانون.

وقالت المبادرة وكتلة فلسطين المستقلة في بيان وصل وكالة "صفا" إن هذا القرار لا يساعد على إنهاء حالة الانقسام في الساحة الفلسطينية بل من شأنه تعميق الخلافات.

وأعادتا تأكيد موقفهما بضرورة الإسراع في إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية جديدة وكذلك للمجلس الوطني الفلسطيني.

وقالت: "ليس من الطبيعي أن يستمر تهميش السلطة التشريعية بسبب وبحجة حالة الانقسام، كما أنه ليس من الطبيعي أن تستمر الحياة السياسية دون إعطاء الشعب حقه في الانتخاب الديموقراطي الذي استحق منذ سبع سنوات".

ر ش/ ا م

الموضوع الســـابق

مظاهرة في باريس للمطالبة برفع الحصار عن غزة

الموضوع التـــالي

عباس يجتمع مع السيسي في القاهرة


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل