الأخبار

عائد مادي وفير

غزة تتوسع في زراعة العنب

04 تموز / يوليو 2017. الساعة 11:38 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

خان يونس – هاني الشاعر - صفا

يشهد قطاع غزة توسُعًا ملحوظًا في زراعة العنب، ولاسيما "اللابذري" (البناتي) بعدما كان مقتصرًا على زراعة البذري منه، لما له من مردود مادي وفير.

وتوجه كثير من المزارعين في القطاع، سيما في المناطق الجنوبية، لزراعة العنب "اللابذري" داخل الدفيئات وخارجها على مساحات واسعة، لكن ذلك يكون في الغالب على حساب زراعة الخضروات وأنواع الفواكه الأخرى.

ورغم ملوحة المياه وقلة خصوبة التربة وانقطاع التيار الكهربائي، إلا أن المزارعين توجهوا لزراعة العنب رغبة بالعائد المادي، عدا عن قدرة هذه الشجرة على التغلب على ملوحة المياه والتربة خلافًا لبعض أصناف الخضروات باهظة التكلفة وقليلة الإنتاج والمردود.

وعزف عديد المزارعين عن زراعة الخضراوات لعدم جدواها المادية وإغلاق قنوات التصدير، وتوجهوا إلى زراعة العنب بشقيه (البذري واللابذري) على مساحة 7600 دونم في القطاع.

حي الفخاري جنوب القطاع واحدة من أكثر المناطق التي يُزرع في أراضيها هذا العنب، وتبلغ مساحة الأرض المزروعة نحو "300 دونم"؛ وفق مالك مشتل العنب المُر المزارع أيمن العمور.

إنتاج وعائد

بدأ العمور بزراعة العنب اللابذري على مساحة ثلاثة دونمات عام 2005 بعدما جاء بأشتال "العنب المُر" من الداخل المُحتل، وقاده نجاح زراعة العنب على الدونمات الثلاثة لزيادتها حتى وصلت اليوم إلى "26 دونمًا".

ويصف المزارع، في حديثه لمراسل وكالة "صفا"، إنتاج أرضه بـ"الممتاز كمًا ونوعًا"؛ مشيرًا إلى أن "العنب هي الفاكهة الوحيدة التي تنمو في ملوحة مياه تصل إلى 2000 مليغرام".

ويعزو العمور توجه المزارعين لزراعة العنب "اللابذري" إلى قلة تكلفة زراعته وجدواه الاقتصادية المميزة؛ فالدونم الواحد يُنتج ما بين ثلاثة إلى أربعة أطنان من العنب، ويباع بنحو ستة آلاف شيقل (الدولار= 3.5 شيقل)، بينما لا تزيد تكلفة الاعتناء به عن 1200 شيقل.

 ويقول: "الاعتناء بالعنب ثلاثة أشهر في السنة (مارس وإبريل ومايو) يُقطف خلالها ورق العنب (الدوالي) ويُباع بين ثمانية إلى 20 شيقل للكيلو الواحد، أما في يونيو فيقطف ثمر العنب حتى منتصف يوليو، وفي بقية العام يتم ريه بالماء مرة كل عشرة أيام".

ويضيف العمور "إذا اعتنى المزارع بالشجرة وحافظ على الري والسماد ورش المبيدات يحصد إنتاجًا مميزًا كمًا ونوعًا".

وبيع العنب من التجار خلال الأعوام الماضية ما بين (3- 5 شواقل) للكيلو الواحد، لكنه هذا العام سيتراوح ما بين (2-3.5 شيقل) وفق المزارع.

توسع في الزراعة

ويوضح مدير عام الإدارة العامة للإرشاد والتنمية الريفية بوزارة الزراعة بغزة نزار الوحيدي أن توجه المزارعين لزراعة العنب "اللابذري" يعود لإنتاجه المرتفع، وثمن بيعه العالي في السوق المحلية بسبب قطفه المُبكر، وثمن أوراق "الدوالي".

ويلفت الوحيدي، في حديثه لمراسل "صفا"، إلى زراعة نحو ألفي دونم من العنب اللابذري في القطاع منها نحو "1200 مُثمر" داخل الدفيئات وخارجها، والبقية غير مُثمر، مشيرًا إلى أن متوسط إنتاج الدونم الواحد نحو طن ونصف.

ويتوقع أن يبلغ إنتاج العام الجاري من العنب اللابذري نحو "1800 طن"، مضيفًا أن ذلك "رقم جيد جدًا، وسيكون ثمنه أقل من السنوات الماضية بفعل كثافة الإنتاج في هذا الوقت".

ويبين المسئول الزراعي أن المساحة المزروعة بالعنب البذري تبلغ "5600 دونم"، منها "4600 دونم مُثمر"، متوقعًا أن تُنتج هذا العام "4600 طن".

لمتابعة حسابات وكالة "صفا" عبر المواقع الاجتماعية:

تلجرام| http://telegram.me/safaps

تويتر| http://twitter.com/SafaPs

فيسبوك| http://facebook.com/safaps

انستغرام| http://instagram.com/safappa

يوتيوب| http://youtube.com/user/safappa

أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

خالدة جرار ...اعتقال كاتم للصوت

الموضوع التـــالي

مخالفات قانونية وآثار خطيرة لقرار إحالة آلاف الموظفين للتقاعد

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …