الأخبار

محرّر يؤكد استشهاد لاجئيْن فلسطينيين تعذيبًا بسجون سورية

04 تموز / يوليو 2017. الساعة 10:57 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، إن لاجئ مفرج عنه من السجون السورية، أكد استشهاد شابين من أبناء مخيم اليرموك داخل السجون تحت التعذيب.

ونقلت المجموعة عن صفحة الفتاة يارا صبري المهتمة بقضايا المعتقلين بسجون سورية، أن اللاجئين الشهيدين هما: الشاب "محمد عبد الفتاح" 29 عاماً والشاب "أحمد عمايري" 35 عاماً، علماً أن العمايري تم التعرف عليه ضمن الصور المسربة لضحايا التعذيب والإخفاء القسري في سجون النظام السوري.

وأشارت الصفحة أن مجموعة من المعتقلين بينهم عبد الفتاح والعمايري تمت مشاهدتهم في الدفاع الوطني والفرع 227 بين العام 2015 ونهاية 2016.

الجدير ذكره أن شهادات لمفرج عنهم من السجون السورية تؤكد وجود أطفال ونساء وكبار في السن من اللاجئين الفلسطينيين في الأفرع الأمنية السورية، وتشير مجموعة العمل إلى أنها وثقت اعتقال (1613) لاجئ فلسطيني في السجون السورية منهم (100) لاجئة فلسطينية لا يعلم عن مصيرهم شيء، ووثقت كذلك (462) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين استشهدوا تحت التعذيب.

إلى ذلك، قالت مجموعة العمل إن مصادر خاصة ومطلعة أفادتها بتأجيل عملية إخراج عناصر هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) من جنوب دمشق و مخيم اليرموك، بسبب تعديلات طرأت من قبل الجانب الإيراني وفصيل أحرار الشام دون ورود تفاصيل عن التعديلات.

وتسيطر هيئة تحرير الشام على المنطقة الممتدة من محيط جامع الحبيب المصطفى حتى جامع الوسيم في مخيم اليرموك في حين يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على باقي مناطق المخيم.

يذكر أن عدد عناصر "هيئة تحرير الشام – النصرة سابقاً" في مناطق سيطرتها في مخيم اليرموك يبلغ قرابة (130) عنصراً وفق مصادر تابعة للنظام، ومن المقرر إخلاؤهم من المخيم باتجاه الشمال السوري ضمن اتفاق البلدات الأربع مع النظام.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

لاجئ فلسطيني الأول بالثانوية العامة في النرويج

الموضوع التـــالي

"أونروا" توزع مساعدات نقدية على 1,669 أسرة بغزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …