الأخبار

مسيرات حاشدة بدول عربية وإسلامية بيوم القدس العالمي

23 حزيران / يونيو 2017. الساعة 03:21 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

عواصم- - صفا

خرجت مسيرات حاشدة في العديد من الدول العربية والإسلامية وذلك بمناسبة يوم القدس العالمي الذي يوافق يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك من كل عام.

ونظمت مسيرات حاشدة في كل من إيران ولبنان والعراق وسوريا والبحرين واليمن وماليزيا وباكستان وإندونسيا.

وأكد المشاركون في هذه المسيرات على أن أهمية القضية الفلسطينية ونصرتها، منددين بمحاولات التطبيع التي تسعى إليها بعض الدول العربية مع الاحتلال الإسرائيلي.

وفي إيران، انطلقت مسيرات يوم القدس العالمي في العاصمة طهران وأكثر من 900 مدينة إيرانية بحضور مهيب للشعب الإيراني دعما للقضية الفلسطينية.

وتقدم المسيرات في إيران، كبار المسؤولين بينهم الرئيس حسن روحاني، إضافة إلى قيادات سياسية وعسكرية.

وخرج الإيرانيون إلى الشوارع للمشاركة في مراسم يوم القدس العالمي مطلقين شعارات "الموت لأمريكا الموت لإسرائيل الموت للاستكبار العالمي والصهيونية الدولية"، وعبّروا عن غضبهم تجاه الإرهاب والاحتلال والقتل العشوائي الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني البطل.

في ذات السياق، أكد البيان الختامي للمشاركين في مسيرات يوم القدس العالمي التي جرت اليوم الجمعة في إيران أن "تحرير القدس" و"تحرير الشعب الفلسطيني المظلوم" من هيمنة المحتلين الصهاينة، من أبرز التطلعات السامية للثورة الاسلامية.

ونوه إلى أن تحرير القدس والقضاء على "إسرائيل" بالكامل وإزالة الغدة السرطانية لاتزال على رأس أولويات العالم الاسلامي، مدينًا أي خطوة تؤدي إلى حرف الأمة الإسلامية عن القضية الفلسطينية.

وأكد البيان الختامي أن عودة اللاجئين الفلسطينيين من شتى ارجاء العالم واجراء استفتاء شامل حول تقرير مصير فلسطين هو الحل الوحيد للقضية الفلسطينية، معتبرًا أن أي حل آخر مصيره الفشل وفرصة لاستمرار الكيان الإسرائيلي واضاعة الحقوق البديهية للشعب الفلسطيني.

ودعم خط المقاومة والانتفاضة، مؤكدا على ضرورة وحدة وتضامن الفصائل الفلسطينية في وجه الكيان الإسرائيلي قاتل الاطفال، مديناً تهويد الاراضي المحتلة والسعي للقضاء على الهوية الوطنية والتاريخية لفلسطين.

وطالب البيان الختامي المؤسسات الدولية والاقليمية الحيلولة دون استمرار هذه المؤامرات الخطيرة وذلك عبر اتخاذ مواقف حازمة وعملية.

ودان "محاولات آل سعود الشيطانية وبعض دول المنطقة في توفير الأمن للصهاينة عبر دعم الارهاب وترويج التطبيع مع الكيان المحتل للقدس".

م ت

الموضوع الســـابق

150 ألف موطن أدوا صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان في الأقصى

الموضوع التـــالي

فصائل في غزة: المقاومة خيارنا والقدس ستبقي بوصلة الأمة


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل