الأخبار

أشادت بتميزها وحياديتها

فصائل: حجب "صفا" إخماد لصوت الحقيقة ومساس بحرية التعبير

19 حزيران / يونيو 2017. الساعة 02:22 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة خاص - صفا

رأت فصائل فلسطينية أن قرار السلطة الفلسطينية بحجب موقع وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" بالضفة الغربية المحتلة، يشكل تعديًا ومساسًا خطيرًا بحرية الرأي والتعبير، وإخمادًا لصوت الحق والحقيقة، ومنع كشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

وأجمعت الفصائل على أن "صفا" وكالة وطنية فلسطينية مميزة ورائدة على المستوى الإعلامي الوطني، وأنها منحازة للهم الفلسطيني، حيث يشهد لها بنزاهتها وحياديتها ودقتها في تغطية الأحداث وانتهاكات الاحتلال، ونقل معاناة الفلسطينيين بكل مهنية.

وكانت السلطة الفلسطينية حجبت موقع وكالة (صفا) عن متصفحيه في الضفة، في إطار حملة استهدفت مواقع محلية وعربية، حيث أفاد عدد من متصفحي الموقع على شبكة الانترنت (safa.ps) في مناطق مختلفة من الضفة بتعذر دخولهم إلى الموقع منذ صباح السبت.

ولم يُنشر قرار حجب المواقع عبر وسائل الإعلام الرسمية التابعة للسلطة، ولم يتم إبلاغ وكالة "صفا" بالقرار أو أسبابه، وهو ما يعد مخالفة واضحة للقانون.

وكالة فلسطينية رائدة

ويقول المتحدث الإعلامي باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حازم قاسم إن قرار حجب وكالة "صفا" يأتي استمرارًا لسياسة تكميم الأفواه ومصادرة الحريات ومنع حرية الرأي، ويمثل مخالفة قانونية ودستورية واضحة تُحرم الجمهور من الحصول على الخبر والمعلومة الصحيحة.

ويضيف أن قرار حجب المواقع الإخبارية، ومن ضمنها "صفا" يتقاطع مع سياسة الاحتلال الذي يسعى لمنع نشر الحقيقة والراوية الفلسطينية الصحيحة، وكذلك منع كشف جرائمه بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته، ونقل معاناته ومأساته للعالم أجمع.

وبنظر قاسم، فإن وكالة "صفا" هي وكالة فلسطينية رائدة على المستوى الإعلامي الوطني، تتبوأ مكانة متقدمة جدًا، بسبب صبغتها الوطنية الفلسطينية ومدى اهتمامها بالهم الفلسطيني العام وعلى كافة الأصعدة.

ويصف "صفا" بأنها تتمتع بمهينة عالية في سياسة تحرير الأخبار وطرحها للجمهور، وحصولها على المعلومات، وسرعتها ودقتها في نقلها، كما أنها تهتم بتسليط الضوء على كل جوانب القضية الفلسطينية، وبكافة أماكن تواجد الشعب الفلسطيني.

ويؤكد قاسم أن "صفا" وكالة راقية رائدة تستحق أن تُكرم لا أن تُحجب.

ويشكل هذا القرار تعديًا سافرًا ومساسًا خطيرًا بحرية الرأي والتعبير، واستجابةً ورضوخًا للمطالب والضغوط الأمريكية والإسرائيلية التي تطالب السلطة بمنع ما يسمى "التحريض". وفق ما يرى المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب

ويشيد شهاب بوكالة "صفا" وأدائها ونزاهتها، قائلًا إنها" وكالة وطنية منحازة للحقيقة وللهم الفلسطيني، وتُشكل منارة للإعلام الفلسطيني الملتزم وللثوابت والحقوق الوطنية الفلسطينية، وهي منحازة لخيار الشعب الفلسطيني باستمرار مقاومته كخيار استراتيجي لتحرير فلسطين".

ويقول إن "الذين اتخذوا قرار حجب صفا ومواقع أخرى يخشون من اكتشاف أمرهم ولحظة الحقيقة بأنهم كم هم مغرقون في وحل المفاوضات والتنسيق الأمني مع الاحتلال".

إخماد للحقيقة

وندد الناطق الإعلامي باسم حركة الأحرار ياسر خلف، بشدة بقرار حجب وكالة "صفا"، وبالهجمة التي تنفذها السلطة والنائب العام ضد المواقع الإخبارية الإلكترونية.

ويعتبر أن القرار يمثل إخمادًا لصوت الحق والحقيقة، وأنه يأتي لكتم الصوت الشريف الحر الذي يُظهر للعالم مدى بشاعة جرائم وممارسات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

ويصف خلف "صفا" بأنها وكالة رائعة ومميزة في تغطيتها للأحداث والأخبار الفلسطينية، قائلًا إن الوكالة يشهد لها بمدى حياديتها وصدق ونزاهة أخبارها وتقاريرها، ومعلوماتها.

ويؤكد أن المطلوب تشكيل جبهة وطنية فلسطينية فصائلية وإعلامية من أجل التصدي لهذه "الحملة الشرسة" ضد الإعلام الفلسطيني المميز في تغطيته ونقله للأحداث بكل موضوعية وشفافية.

بدورها، تدين عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين النائب خالدة جرار قرار حجب كافة المواقع الإعلامية، بما فيها وكالة "صفا"، مؤكدة أن هذه الإجراءات مرفوضة جملةً وتفصيلا.

وتعتبر القرار بأنه "يمس حرية الرأي والتعبير، وينم عن دولة بوليسية تقوم بهذه الإجراءات"، مشددة على أنها مع حرية التعبير، وأن يتصفح الفلسطيني كل المواقع الإخبارية.

وكانت السلطة الفلسطينية حجبت مؤخرًا عددًا من المواقع المحلية والعربية بذريعة معارضتها لرؤية السلطة السياسية، لكن ذلك قوبل بإدانة واسعة من فصائل فلسطينية ومؤسسات إعلامية وحقوقية.

وأفادت مصادر مُطّلعة لوكالة "صفا" أن السلطة سلّمت النيابة العامة بالضفة قائمة بأسماء مواقع إنترنت فلسطينية وعربية لحجبها عن المتصفحين، موضحة أن القائمة شملت أكثر من 40 موقعًا إلكترونيًا تتهمها السلطة بمعارضة نهجها السياسي.

هذا وأعلن مدير المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان رامي عبده مساء الأحد، تقديم شكوى لدى مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية الرأي والتعبير بعد حجب السلطة الفلسطينية عشرات المواقع والصحف الإخبارية الفلسطينية في الضفة الغربية.

لمتابعة حسابات وكالة "صفا" عبر المواقع الاجتماعية:

تلجرام| http://telegram.me/safaps

تويتر| http://twitter.com/SafaPs

فيسبوك| http://facebook.com/safaps

انستغرام| http://instagram.com/safappa

يوتيوب| http://youtube.com/user/safappa

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

غزة: نداء استغاثة لتحييد القطاع الصحي من التجاذبات السياسية

الموضوع التـــالي

إصابة شاب بشجار بين باعة بسطات بنابلس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …