الأخبار

النظام السوري يخرق هدنة أعلنها بدرعا

18 حزيران / يونيو 2017. الساعة 01:40 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

درعا -

قصفت قوات النظام السوري أحياء بمدينة درعا وبلدات في ريفها، مخترقة هدنة أعلنتها من جانب واحد لمدة يومين بحجة دعم جهود المصالحة الوطنية.

وقال مراسل الجزيرة في درعا إن قوات النظام السوري مدعومة بمليشيات إيرانية وعراقية ولبنانية شنت هجوما على مخيم درعا اليوم السبت. وقد رافق الهجوم قصف صاروخي ومدفعي على مواقع المعارضة في المخيم، وحي طريق السد الخاضع للمعارضة السورية.

وقالت المعارضة المسلحة إنها صدت الهجوم وقتلت وجرحت عددا من المهاجمين ودمرت مدرعة. من جهتها نقلت وكالة رويترز عن قيادي في المعارضة السورية المسلحة بدرعا قوله إن هجمات قوات النظام وحلفائه لم تتوقف، وأضاف أن قوات النظام تواصل هجماتها بالكثافة نفسها.

وكانت وسائل إعلام موالية للنظام السوري قالت إن الجيش السوري أعلن وقف العمليات القتالية في درعا لثمان وأربعين ساعة بدءا من ظهر اليوم.

غارات جوية

لكن ناشطين ومصادر من المعارضة قالوا إن طائرات حربية سورية شنت بعد سريان الهدنة الأحادية ما لا يقل عن ست غارات على الأحياء الخاضعة للمعارضة، وأضافوا أن قوات النظام والمليشيات الداعمة لها أطلقت صواريخ نوع "فيل" على تلك الأحياء.

ويأتي إعلان قوات النظام عن هدنة من جانب واحد بعد تكبدها خسائر فادحة منذ أن شنت بداية الشهر الحالي حملة عسكرية على أحياء تسيطر عليها المعارضة السورية في مدينة درعا.

وكانت فصائل معارضة منضوية ضمن ما تعرف بغرقة عمليات البنيان المرصوص شنت في فبراير/شباط الماضي عملية عسكرية تمكنت خلالها من السيطرة على أجزاء مهمة من حي المنشية في درعا البلد.

يذكر أن مدينة درعا مشمولة باتفاق تم الإعلان عنه في مايو/أيار الماضي في أستانا عاصمة كزاخستان، ويقضي بإنشاء أربع مناطق لخفض التصعيد في سوريا.

ق م

الموضوع الســـابق

طهران: السعودية قتلت صيادا إيرانيا بمياه الخليج

الموضوع التـــالي

مرسوم سعودي يلحق هيئة الادعاء بالملك

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …