الأخبار

شهيد بمواجهات مع شرطة الاحتلال في كفر قاسم

06 حزيران / يونيو 2017. الساعة 01:41 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

كفر قاسم - صفا

استشهد الشاب محمد محمود طه (26 عاما) من مدينة كفر قاسم بالداخل المحتل عام 1948 الليلة الماضية في مواجهات اندلعت بين شرطة الاحتلال وأهالي المدينة، بعد احتجاجات استمرت ليومين للمطالبة برحيل الشرطة من المدينة لتورطها مع أقطاب الجريمة والعنف.

وأغلقت شرطة الاحتلال جميع المداخل والمخارج المؤيدة إلى المدينة، كما أعلنت عن حظر تجوّل.

وقال الناشط بالمدينة هاني بدير لوكالة "صفا"، إن قوات الشرطة أطلقت النار على المحتجين بشكل عشوائي بعد تطور المواجهات بين عناصرها والشبان الغاضبين، مما أدى إلى إصابة الشاب طه بعدة طلقات نارية، تم على إثرها نقله لمستشفى "بيلنسون" في حالة خطيرة.

وأضاف أنه وبعد الإعلان عن استشهاد الشاب طه، تصاعدت المواجهات حيث قوات الاحتلال قنابل الغاز لمحاولة تفريق المحتجين الذين أشعلوا النار في إطارات السيارات وأحرقوا سيارتين للشرطة بشكل كامل، موضحا أن المواجهات استمرت حتى ما بعد فجر اليوم الثلاثاء،

وذكر أن سلطات الاحتلال فرضت حصارًا مشددًا على المدينة، مشيرا إلى أن عناصر كبيرة من شرطة الاحتلال والخاصة تنتشر بكثافة منذ ساعات فجر اليوم في المنطقة التي يتواجد فيها مقر الشرطة، خشية من تجدد المواجهات، خاصة بعد تشييع جثمان الشهيد طه بعد عصر اليوم.

وزعمت شرطة الاحتلال أن دورية تابعة لها تعرضت للرشق بالحجارة في كفر قاسم، وأطلق أفراد الشرطة قنابل صوتية وقنابل مسيلة للدموع، بالإضافة إلى الرصاص المطاطي على الأهالي.

وانتقلت المواجهات إلى شارع البلدية في كفر قاسم، مع استمرار تجمهر الأهالي، واستدعاء دوريات الشرطة، وأسفرت عن إصابة شرطي إسرائيلي بجروح طفيفة، في حين أصيب عدد من أهالي كفر قاسم.

وتأتي المواجهات في ظل اتهامات أهالي كفر قاسم للشرطة بالتقاعس في مواجهة العنف الذي يضرب كفر قاسم منذ بداية العام الجاري، ووضع حد للجرائم التي أودت بحياة 6 من أهالي المدينة منذ مطلع العام الجاري.

وشهدت المدينة مساء الأحد احتجاجات حاشدة أمام مقر شرطة الاحتلال الرئيسي، مطالبة برحيلها إثر تصاعد الجريمة ضد السكان.

وتأتي المواجهات في ظل اتهامات أهالي كفر قاسم للشرطة بالتقاعس عن أداء واجبها في مواجهة العنف الذي يضرب كفر قاسم منذ بداية العام الجاري، ووضع حد للجرائم التي أودت بحياة 6 من أهالي المدينة منذ مطلع العام الجاري.

وتعالت أصوات في كفر قاسم، مؤخرا، مطالبة برحيل الشرطة عن المدينة نظرا لارتفاع معدل الجريمة وعدم إلقاء القبض على الجناة.

ق م

الموضوع الســـابق

محاضر بجامعة حيفا يطلب إنهاء عمله بسبب الحقائق المشوهة بالكتب

الموضوع التـــالي

إضراب شامل بالداخل المحتل غدًا تنديدًا بقتل الشهيد طه

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل