الأخبار

شُبّان في رام الله يسدّون رمق أسر فقيرة برمضان

01 حزيران / يونيو 2017. الساعة 02:09 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله- عبد الرحمن عوض - صفا

ما أن أهلّ شهر رمضان حتى استعد العشرات من الشبان والشابات برام الله لتلبية احتياجات الأسر الفقيرة من المواد الغذائية والأموال لسد رمق تلك الأسر.

ونشطت مجموعات شبابية في المدينة وضواحيها وأخذوا على عاتقهم مساعدة الأسر والأفراد المحتاجين، كمبادرة خيرية لكسر الفجوة بين المحتاجين وغيرهم.

قوارب

انطلقت المجموعة الشبابية "قوارب" قبل ثلاثة أعوام وعملت في البداية على جمع الملابس وتوزيعها للأسر المحتاجة، والمساعدة في المنخفضات وترميم المنازل.

وتقول الناشطة في المجموعة جنين الطويل (24 عامًا) لوكالة "صفا" إن أقرانها انخرطوا في مد يد المساعدة للعائلات المستورة وعملوا وسيطًا بين المتبرعين والمحتاجين.

وتضيف الطويل "تسلمنا قوائم عائلات محتاجة من وزارة الشؤون الاجتماعية ولاحظنا وجود أسر كثيرة غير مسجلة وتستحق المساعدة وعملنا على التوزيع من خلال النزول إلى البيوت والحديث مع الأسر ومعرفة وضعها وتقديم المساعدة لها".

وتتابع "نحن لا نتسلم أموالاً بشكل مباشر، بل ننسق بين المتبرعين والأسواق التجارية وبين العائلات المحتاجة ويقتصر دورنا في توزيع طرود تحتوي مساعدات".

ومن المقرر أن يعمل نشطاء الحملة على كسوة العيد لأطفال العائلات المستورة في الثلث الأخير من الشهر الفضيل.

وتشير جنين إلى أن زملاءها يصطحبون الأطفال إلى أسواق الألبسة، بحيث يختار كل طفل ما يريده، حتى يشعر الطفل بفرحة العيد.

وفي قرية كفر عين شمال غرب رام الله، دأب عدد من الشبان على إطلاق حملة "رمضان الخير"، والحرص على توزيع ما يجمعونه لكافة الأسر المستورة.

ويقول القائم على الحملة ضياء البرغوثي (30 عامًا) إن الفكرة جاءت من أجل التخفيف عن الأسر تكاليف شهر رمضان.

ويتطلع البرغوثي إلى استمرار الحملة إلى ما بعد رمضان، من خلال استمرار التواصل مع المتصدقين والمتبرعين على أن يكون الشهر بادرة انطلاق لما بعده وإبقاء الفكرة حية في القرية وعدم ترك ونسيان المحتاجين وأطفالهم.

ويقول: "لدينا الرغبة كشبان أن نكون كحلقة وصل بين ميسوري الحالي والأسر المستورة، لما فيه خير وتعاضد بين الناس".

لمتابعة حسابات وكالة "صفا" عبر المواقع الاجتماعية:

تلجرام| http://telegram.me/safaps

تويتر| http://twitter.com/SafaPs

فيسبوك| http://facebook.com/safaps

انستغرام| http://instagram.com/safappa

يوتيوب| http://youtube.com/user/safappa

#رمضان #رام الله #فقراء

ع ع/ أ ك/ أ ج

الموضوع الســـابق

"المسحراتي" يُصارع التكنولوجيا للبقاء

الموضوع التـــالي

الخليل القديمة.. حراك رمضاني ينقصه الأمن والديمومة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل