الأخبار

اثنان شنقا والثالث رميا بالرصاص

تنفيذ حكم الإعدام بمنفذي اغتيال فقها

25 آيار / مايو 2017. الساعة 05:24 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

نفذت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة بعد عصر الخميس حكم الإعدام بحق منفذي جريمة اغتيال القائد بكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس الأسير المحرر مازن فقها، الذي اغتيل قبل نحو شهرين أمام منزله جنوب مدينة غزة.

وقالت الداخلية في بيان وصل "صفا" نسخة عنه إن تنفيذ الأحكام جاء استنادًا للشريعة الإسلامية والدين الحنيف، وما نص عليه القانون الفلسطيني، وإحقاقًا لحق الوطن والمواطن، وحفاظًا على الأمن المجتمعي.

وأشارت إلى أنه وفي مساء اليوم الخميس 29 شعبان 1438هـ الموافق 25 مايو 2017م، تم تنفيذ حكم الإعدام بحق ثلاثة من المُتخابرين مع الاحتلال، المشاركين في جريمة اغتيال الشهيد مازن فقها: وهم المتخابر (أ. ل) 38 عاماً، والمتخابر (هـ. ع) 42 عاماً، والمتخابر (ع. ن) 38 عامًا.

وذكرت الداخلية أن محكمة الميدان العسكرية حكمت بالإعدام شنقًا بحق المدان الأول والثاني، ورميًا بالرصاص بحق المُدان الثالث، بعد أن وَجهت لهم النيابة العسكرية التهم التالية:

1) التخابر مع جهات أجنبية معادية خلافاً لنص المادة (131) من قانون العقوبات الفلسطيني الثوري لعام 1979م، للمدانين الثلاثة.

2) القتل قصداً مع سبق الإصرار خلافاً لنص المادة (378/أ) من قانون العقوبات الثوري لعام 1979م، للمُدان الأول.

3) التدخل في القتل خلافاً لنص المادة (378) معطوفاً عليها المادة (88/د) من قانون العقوبات الثوري لعام 1979م، للمدان الثاني.

وبينت أن تنفيذ حكم الإعدام تم سندًا لنص المادة415 من قانون الإجراءات الجزائية رقم 3 لسنة2001م؛ لإدانتهم بتهمة التخابر مع جهة مُعادية خلافاً لنص المادة المذكورة من قانون العقوبات الثوري.

ولفتت الداخلية إلى أن التنفيذ كان بحضور الجهات المختصة كافة، حسب القانون وبحسب الإجراءات القانونية المنصوص عليها، وبحضور وجهاء ونخب المجتمع الفلسطيني.

وأكدت أن تنفيذ الأحكام جاء بعد أن صدرت من قبل محكمة الميدان العسكرية وأصبحت نهائيةً وباتةً وواجبة النفاذ، وبعد أن مُنح المحكوم عليهم حقهم الكامل بالدفاع عن أنفسهم.

وقد أكدت المحكمة أن هذه الأحكام صدرت وجاهياً وبالإجماع وأُفهمت علناً وغير قابلة للطعن.

وكان النائب العام العسكري فضل الجديلي قال لوكالة "صفا" الأربعاء إن الإعدام سيُنفذ في القتلة الثلاثة حسب الأحكام وذلك بالإعدام شنقًا لاثنين، والرمي بالرصاص بحق الثالث.

وأصدرت محكمة الميدان العسكرية في غزة الأحد الماضي أحكامًا نهائية على المتورطين الثلاثة بقتل فقها، وفيه: "الإعدام شنقًا حتى الموت بحق المدان (أشرف. أ. ل) بعد إدانته بالقتل قصدًا مع سبق الإصرار، وتهمة الخيانة والتخابر مع جهات أجنبية معادية (مخابرات الاحتلال)".

وحُكم بالإعدام شنقًا حتى الموت بحق المدان (هشام. م. ع) بعد إدانته بالتخابر والخيانة وكذلك التدخل في القتل والمشاركة في العديد من عمليات الاغتيال.

كما حُكم بالإعدام رميًا بالرصاص للمدان (عبد الله. أ. ن) ويعمل عسكريًا بحرس الرئيس بالسلطة الفلسطينية بعد إدانته بالخيانة والتخابر، وإعطاء معلومات عن منازل وسيارات استهدفت، ومعلومات عن مكان مسرح جريمة اغتيال فقها.

وجاء الحكم بعد 5 جلسات من محاكمة المتورطين بالاغتيال.

وكانت الداخلية كشفت في مؤتمر عقدته مؤخرًا عن تفاصيل عملية اغتيال فقها ومنفذيها بتكليف وإشراف مخابرات الاحتلال، مؤكدةً اعتقالها 45 متخابرًا خلال عملية أمنية واسعة.

واغتيل فقها بـ24مارس الماضي بإطلاق الرصاص عليه من مسدس كاتم للصوت أمام منزله بحي "تل الهوى" جنوب غرب غزة، ويتهمه الاحتلال بالوقوف خلف عمليات المقاومة بالضفة الغربية المحتلة.

لمتابعة حسابات وكالة "صفا" عبر المواقع الاجتماعية:

تلجرام| http://telegram.me/safaps

تويتر| http://twitter.com/SafaPs

فيسبوك| http://facebook.com/safaps

انستغرام| http://instagram.com/safappa

يوتيوب| http://youtube.com/user/safappa

د م / م ت

الموضوع الســـابق

"إسرائيل": سنقلص كهرباء غزة بعد أسبوعين

الموضوع التـــالي

بعد إعدام قتلة فقها.. داخلية غزة: العملاء أمام خيارين فقط

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل