الأخبار

خسائر فادحة لقوات حفتر في جنوب ليبيا

20 آيار / مايو 2017. الساعة 02:40 بتوقيت القــدس. منذ 6 أيام

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

طرابلس -

تكبدت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر خسائر فادحة في الأرواح والعتاد أثناء هجوم نفذته قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني على قاعدة براك الشاطئ الجوية في جنوب ليبيا.

وتحدثت وسائل إعلام تابعة لحفتر عن سقوط المئات من القتلى، بينما أفادت المصادر بأن المهاجمين خربوا مدارج القاعدة التي كانت تنطلق منها طائرات للإغارة على مواقعهم.

ونقلت رويترز عن مسؤولون طبيين وعسكريين قولهم إن ما لا يقل عن 60 شخصا قتلوا أمس الخميس في اشتباكات بين قوات ليبية متناحرة قرب قاعدة جوية في جنوب البلاد.

ويسود الغموض حول الجهة التي أمرت بالهجوم على القاعدة، حيث بادر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بإدانة "التصعيد العسكري الذي أدى إلى إراقة المزيد من الدماء".

وشدد المجلس في بيان الجمعة على أن هذا التصعيد يجهض الجهود المبذولة لحقن الدماء والمصالحة الوطنية.

ونفى المجلس أن يكون التحرك العسكري الذي شهدته براك الشاطئ قد صدر بتعليماته، مؤكداً مطالبته جهات الاختصاص بالتحقيق لمعرفة ملابسات ما حدث.

كما أعلنت وزارة الدفاع في حكومة الوفاق أنها لم تأمر بالهجوم، ووعدت بالتحقيق في التطورات العسكرية الأخيرة.

لكن أعضاء بمجلس النواب في طبرق حملوا مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني مسؤولية الهجوم على قاعدة براك الشاطئ الجوية.

وقد أعلن مجلس النواب في طبرق الحداد على قتلى العملية، بينما قال الموفد الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر إن ما حدث يرتقي إلى جرائم حرب، مضيفا أن المهاجمين ذبحوا وأعدموا جنودا تابعين لقوات حفتر.

في سياق متصل قتل ستة مدنيين وجرح 15 آخرون جراء تفجير سيارة اليوم الجمعة أمام مسجد بلال بن رباح في بلدة سلوق جنوب مدينة بنغازي.

وقالت مصادر محلية للجزيرة إن قياديا قبلي مواليا لحفتر قتل في الهجوم ومعه ابنه (13 عاما).

ق م

الموضوع الســـابق

اختتام محادثات جنيف والمعارضة تطالب بمحاسبة إيران

الموضوع التـــالي

أسانج: المعركة القضائية مع أميركا وأوروبا بدأت للتو

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …