الأخبار

حماس للأمة: القدس تنتظركم وتحريرها لم يعُد حُلمًا

19 آيار / مايو 2017. الساعة 01:42 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

جانب من افتتاح مدينة الانتاح
جانب من افتتاح مدينة الانتاح
تصغير الخط تكبير الخط

خانيونس - صفا

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنها حريصة كل الحرص لتقديم المزيد، من أجل القدس والمسجد الأقصى المبارك، الذي ينتظر الأمتين العربية والإسلامية. 

وقال عضو المكتب السياسي، صلاح البردويل، خلال افتتاح مدينة الإنتاج الإعلامي، غربي محافظة خان يونس، جنوبي قطاع غزة، مساء الخميس، إنّ شبكة الأقصى اليوم تقدم جزءًا من الأدوات التي ستُحرر فلسطين، عبر إنتاج مسلسل "بوابة السماء".

وأضاف البردويل "الشبكة واكبت كل التطورات التي طرأت على القضية الفلسطينية، في السلم والحرب، وفي كل الظروف، وعملت عملاً جادًا كي تُحيي صوت المقاومة، إما بالصورة الإعلامية، أو العمل الدرامي، فكان هناك مسلسل (الفدائي1و2، وبوابة السماء)، هذا العمل المُتميز، يقدم إضافات نوعية للأداء الفني".

وشدد ، على أنهم حريصون كل الحرص على تقديم المزيد، من أجل أن نوصل الرسالة، ليس فقط لشعبنا، إنما للأمتين العربية والإسلامية، وهي أن القدس تنتظركم، وما نضال الشعب الفلسطيني، لهو جزءًا لا يتجزأ من النضال نحو تحرير القدس.

وتابع البردويل "ننتظر من العالم أن يكون وفيًا لأهل القدس، ولجهاد المجاهدين، وللأسرى، ولمن دُمرت منازلهم، وللذين هجروا من ديارهم، وسُحبت هوياتهم، وللمرابطين في المسجد الأقصى، حتى يتحرر.

التحرير حقيقة

بدوره، قال عضو المكتب السياسي للحركة، خليل الحية، " أقف اليوم في مشهد شرف وعزة، وكبرياء للأمة ولشعبنا ومقاومته، لنقول إن فتحُ بيت المقدس هذا لم يعد حُلمًا بل حقيقةً، وتحريره، وبناء منبر صلاح الدين، وإعادة تحريره، حقيقةٌ ماثلةٌ".

وواصل الحية حديثة : "نقول للقاسي والداني، نحن اليوم في مشهدٍ فني، لكن وقعه العقدي، مُنغرس في عقولنا وقلوبنا، جيلاً بعد جيل؛ نفتتحُ مسلسلاً فنيًا مقاومًا، من إنتاج أبنائنا، الذين يتوقون دخول القدس، ونحن في مشهدٍ تمثيلي، لكن نعتقد أنه حقيقةً على أرض الواقع".

وأستطرد "جئنا اليوم مع قادة شعبنا، يتقدمنا رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية، ومن خلفه قادة شعبنا، لنقول للعالم أن القدس هنا التي شيد أبناؤنا، التي تُحاكيها بأزقتها وشوارعها، والمسجد الأقصى وبواباته، وهي على طريق العودة والتحرير والنصر.

ولفت الحية إلى أن هذا التشييد أكبر وأعمق من مجرد مسلسل درامي على طريق التحرير؛ بل هذا بناء لنزرع في أبنائنا صورة القدس التي يرونها على شاشة الإعلام، ويدافع عنها الأحرار، ويموت لأجلها الأبطال، والتي تتوحد خلفها الأجيال.

وأشار إلى أن البناء كما يبنى المجاهدون مدن يفتحونها، ها هم ابطال الفن وفنانون ومبدعون يشيدون الفلم تلو الأخر، لنرى فنًا إسلاميًا مقاومًا؛ مؤكدًا أن مدينة الإنتاج ستُصبحُ متحفًا نغرس حب القدس والعودة لها.

ووجه الحية التحية لأهل القدس الذين يسيرون معهم بطرقاتهم، ولأهل الضفة الذين يتمردون على الاحتلال والاستيطان وكل ظلم على أمل تشابك الأيدي.

هـ ش/ق م

الموضوع الســـابق

إصابات خلال مواجهات عنيفة على حاجز قلنديا

الموضوع التـــالي

كيف دخل هنية مدينة الإنتاج الإعلامي في خانيونس!

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …