الأخبار

حماس تعزي بوفاة الشيخ درويش

14 آيار / مايو 2017. الساعة 01:50 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

تقدمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالتعزية والمواساة من شعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات بوفاة الشيخ عبد الله نمر درويش، مؤسس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م.

وقالت الحركة في بيان صحفي وصل "صفا" نسخة عنه يوم الأحد، إن درويش هو أحد عناوين الشعب الفلسطيني ورموزه وصاحب المشوار النضالي الطويل في خدمة شعبه وقضيته.

وأشار البيان إلى جهوده في مواجهة الاحتلال والتصدي لمخططاته في طمس الهوية الفلسطينية.

وأضاف: سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وتوفي صباح اليوم الشيخ عبد الله نمر درويش عن عمر يناهز (69 عامًا)، بعد صراع مع عدة أمراض عدة.

وولد الفقيد درويش، في عام 1948 في كفر قاسم وهو أحد المؤسسين الأوائل للحركة الإسلامية.

وتخرج عام 1971 من المعهد الديني في مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، وبدأ يماس العمل الدعوي، ويعمل على بناء جيل يحمل الإسلام عقيدة وشريعة ونظام حياة.

وفي منتصف السبعينات بدأت تتشكل نواة العمل الإسلامي في الداخل الفلسطيني، وكان أول من أسس لهذا العمل، ثم انضم إليه الشباب من مختلف أنحاء الداخل الفلسطيني.

واعتقلت "إسرائيل" درويش عام 1979 بسبب نشاطه كمؤسس للحركة الإسلامية، وظل في الأسر 4 سنوات، تنقل خلالها ما بين سجني الجلمة والرملة، ثم الدامون، حتى تم إطلاق سراحه عام 1984.

وكانت التهمة التي أدين بها صلته بتنظيم سري إسلامي (أسرة الجهاد) بعدما اتُهم أعضاء هذا التنظيم بحيازة أسلحة ومتفجرات وإشعال النيران في ممتلكات يهودية.

#حماس #الشيخ درويش #الحركة الاسلامية

ا م/ط ع

الموضوع الســـابق

وفاة الشيخ عبد الله درويش من مؤسسي الحركة الإسلامية بالداخل

الموضوع التـــالي

خيمة اعتصام بسخنين إسنادًا للأسرى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل