الأخبار

500 طفل ينظمون سلسلة بشرية دعمًا للأسرى بنابلس

20 نيسان / أبريل 2017. الساعة 03:32 بتوقيت القــدس. منذ أسبوع

أخبار » الأسرى

تصغير الخط تكبير الخط

نابلس - صفا

نظم 500 طفل يوم الخميس، سلسلة بشرية بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة دعمًا للأسرى المضربين عن الطعام وللفت الأنظار لمعاناة الأسرى الأطفال.

وانطلقت الفعالية من أمام مبنى المحافظة مرورًا بشارع فيصل وانتهاء بميدان الشهداء وسط المدينة، وتم تقييد يدي كل طفلين معًا، وحمل الأطفال باليد الأخرى العلم الفلسطيني، مرددين الهتافات الداعمة للأسرى.

وشارك بالفعالية طلبة عدد من مدارس نابلس، بإشراف عدد من المتطوعين، وبمشاركة شخصيات وممثلي القوى والفصائل.

ووجهت الطفلة سوار رسالة إلى جدها الأسير فتحي خصيب المحكوم بالسجن المؤبد 29 مرة في سجن ريمون، عبرت فيها عن مدى اشتياقها للقائه، مشيرة إلى أنها لم تعرفه إلا من خلال الصور والحكايات التي رواها لها والدها وجدتها عنه.

وقال مازن الدنبك أحد منظمي الفعالية لوكالة "صفا" إن الأطفال المشاركين بهذه السلسلة وجهوا رسالة للعالم أجمع أن الأسرى ليسوا وحدهم ولن يُتركوا وحدهم في الميدان.

وأضاف "هذه السلسلة تقول للعالم الذي أقام الدنيا ولم يقعدها بعد أسر الجندي شاليط، أن هناك أكثر من 6500 أسير فلسطيني يقبعون في سجون الاحتلال، يستحقون الالتفات إليهم".

وذكر أن الفعالية تأتي أيضًا للفت الأنظار لمعاناة الأسرى الأطفال، والذين يزيد عددهم عن 300 طفل، يتعرضون لشتى أنواع العذاب الجسدي والنفسي، وفي مقدمتهم الطفل أحمد مناصرة الذي حكم بالسجن 22 عامًا.

وطالب السلطة الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها تجاه قضية الأسرى، وأن تُبقى هذه القضية ضمن الثوابت التي لا يمكن التنازل عنها.

على ذات الصعيد، دشنت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى بنابلس خيمة اعتصام دائمة في ميدان الشهداء للتضامن مع الأسرى.

وقال جهاد رمضان في كلمة المؤسسات والفعاليات بنابلس إن هذه الخيمة ستشهد فعاليات يومية متواصلة لدعم إضراب الأسرى.

وأضاف "أن الأسرى ليسوا مجرد أرقام وإنما هم رأس الحربة في مواجهة العدو"، مؤكدًا أن الجميع موحدون خلف الأسرى ويعتبرون معركة الأسرى معركتهم.

غ ك/أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

استفزازًا للأسرى المضربين.. مستوطنون يشوون اللحم قبالة سجن "عوفر"

الموضوع التـــالي

عواد: مستشفيات الصحة تتضامن مع إضراب الأسرى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …