الأخبار

"أونروا" تعلن نتائج دراسة أجرتها على سوق العمل بغزة

18 نيسان / أبريل 2017. الساعة 03:15 بتوقيت القــدس.

أخبار » اللاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إن دراسة شاملة أجرتها لسوق العمل في قطاع غزة توصلت لأسس علمية يمكن الاعتماد عليها للنهوض بالواقع الاقتصادي الصعب الذي يمر به الشباب في القطاع.

واستعرض الاستشاري لدى أونروا معين بسيسو نتائج الدراسة التي توصّل إليها الفريق خلال حفل اختتام مشروع الدراسة في مدينة غزة.

وذكر بسيسو أن الهدف من المشروع هو تحديد الفجوة في سوق العمل بين سوق التعليم من خريجين وغيرهم، وسوق العمل وكيفية العمل على تقليصها.

وأوضح أن الدراسة تهدف إلى تحسين فرص التوظيف للاجئين الفلسطينيين من خلال تطوير قدرات الخريجين بما يتلاءم مع متطلبات واحتياجات سوق العمل.

ولفت لأهمية تحديد فرص العمل الملائمة في القطاعات الاقتصادية والمهنية المختلفة لفئة النساء في غزة، بالإضافة إلى توفير قاعدة بيانات أساسية لتطوير قطاع التعليم التقني والمهني وبناء مناهج تسهم في تطوير كفاءات الشباب وأولويات مستقبلهم.

ولفت إلى أن البطالة في غزة وصلت إلى 40% في حين بلغت للسيدات ما نسبته 64%، قائلاً "المأساة الأكبر هنا في قطاع الشباب الفئة العمرية (20-24) حيث بلغت نسبة البطالة لديهم 60%".

وبيّن بسيسو أن الدراسة جاءت في وقت مهم؛ في ظل انعدام الأفق في غزة؛ جراء الحصار الإسرائيلي والحاجة الماسة لاستكشاف فرص عمل جديدة للخريجين.

وذكر أن الدراسة تمتاز بالشمول؛ إذ إنها غطت جميع قطاعات العمل في غزة، كما أنها تمتاز بالعمق، ومبنية على سيناريوهات مطابقة للواقع الاقتصادي والاجتماعي في القطاع.

وأشار إلى أن الدراسة جاءت على مبدأ التشاركية مع جميع قطاعات سوق العمل؛ لاطلاعهم على النتائج التي توصلوا إليها.

وتخلل الحفل تقديم عرض توضيحي للنتائج والتوصيات التي توصلت إليها دراسة أونروا مستعرضة الطرق والامكانيات لتحسين كفاءة برنامج التعليم التقني والمهني التابع للأونروا.

تعهد بدعم الشباب

وفي كلمة له خلال الحفل، قال مدير عمليات "أونروا" في غزة بو شاك إن وكالته ستعمل على دعم الشباب الفلسطيني وإيجاد فرص عمل مناسبة لهم.

وأكد بو شاك أن الدراسة قدّمت عدة نتائج مهمة من الممكن أن تتابعها أونروا على جميع الأصعدة.

وأضاف "تستطيع أونروا أن ترى كيف يمكن لها أن تجد حلولًا للوضع الاقتصادي المتردي الذي يعشه الشباب الفلسطيني بغزة، ونستطيع أن نجد طريق لدعم الشباب وإيجاد فرص عمل، وإيجاد مستوى معيشة جيد لهم".

وأوضح بو شاك أن أونروا ستشارك نتائج الدراسة مع الجميع وفي المحافل الدولية، للتعرف على ما يمكن أن ينتجه الشباب في غزة، وما يحتاجه الشعب الفلسطيني.

وبيّن أن أونروا تستطيع من خلال الدراسة تزويد الشباب بفرص عمل جيدة؛ تمكنهم من العيش بطريقة جيدة وطرق إبداعية أخرى.

وقدّم بو شاك شكره للوكالة الكورية للتعاون الدولي "KOICA" لدعمها للمشروع والدراسة.

أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

الحمد الله يبحث مع مفوض أونروا تطوير خدمات الصحة والتعليم

الموضوع التـــالي

100 شيكل للطلبة المتفوقين بمدارس أونروا بخانيونس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …