الأخبار

اتهم كاتبه بـ "الخيانة"

هجوم إسرائيلي على مقال عن "التطرف الداخلي"

13 نيسان / أبريل 2017. الساعة 05:27 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

لاقى مقال لصحفي إسرائيلي حول "التطرف الداخلي" الذي يعيشه المجتمع الإسرائيلي هجومًا عنيفًا من أقطاب الائتلاف الحكومي متهمين الكاتب بـ "الخيانة"، وعلى إثرها خرجت دعوات لمقاطعة الصحيفة الناشرة.

وتناول المقال الذي نشرته صحيفة "هآرتس" العبرية الليلة الماضية، مراحل التطرف المتقدمة التي يعيشها المجتمع الإسرائيلي بقيادة جماعات تسمي نفسها "المعسكر الوطني الديني" أو "الصهيونية المتدينة".

وأكد كاتب المقال وهو الصحافي "يوسي كلاين" على أن هدف هذه الجماعات والتي تشترك في الائتلاف الحكومي هو "طرد الفلسطينيين وفق خطة مرحلية".

وأضاف أن فكر هذه الجماعات منتشر بشكل كبير وعلى رأسها حزب البيت اليهودي حيث تتعامل بـ "التُقية" ولا تظهر أهدافها النهائية، لافتًا إلى أنها كشرت مؤخرًا عن بعض أنيابها بالمطالبة بضم الضفة الغربية المحتلة.

وحسب الكاتب فإن الخطوة التالية لتلك الجماعات تتمثل  بالمناداة بطرد الفلسطينيين "الترانسفير"؛ وهو المشروع الذي لطالما تغنى به وزير الجيش أفيغدور ليبرمان.

وهاجم "كلاين" هذه الجماعات قائلًا بأنها "أخطر من منفذي العمليات من الفلسطينيين، كما أنهم أخطر من حزب الله، وأنه بالإمكان قتل منفذي العمليات من الفلسطينيين بينما لن يكون بالإمكان التعرض لهؤلاء الذين يسيطرون على أركان الدولة شيئًا فشيئًا".

بينما سارع كبار الساسة الإسرائيليين وعلى رأسهم الأحزاب التي تسمي نفسها "وطنية متدينة" لمهاجمة الكاتب ووصف مقالته بـ "المسمومة"، كما دعا ليبرمان إلى مقاطعة صحيفة "هآرتس".

وجاء في منشور لليبرمان على صفحته على الفيسبوك أن "الصحيفة اجتازت كل الخطوط الحمراء، وواصلت التحريض على المجتمع "المتدين الوطني"، عبر مقالة نشرت مؤخرًا لصحفي مغمور وفاشل" على حد تعبيره.

في حين وصف رئيس الدولة "روبي ريفلين" المقال بأنه "فظيع وغير متزن وأنه تجاوز كل الحدود في وصم طبقة كبيرة من المجتمع بالتطرف".

الموضوع الســـابق

ليبرمان يدعو الإسرائيليين لمقاطعة صحيفة "هآرتس"

الموضوع التـــالي

وفاة ضابط إسرائيلي بفيتنام أصيب بغزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …