الأخبار

الحبس المنزلي والإبعاد عن الأقصى لشاب من طمرة

10 نيسان / أبريل 2017. الساعة 12:07 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

الشاب مواسي من طمرة
الشاب مواسي من طمرة
تصغير الخط تكبير الخط

الداخل المحتل - صفا

أفرجت شرطة الاحتلال الاسرائيلي عن الشاب محمد وليد خلف مواسي (24 عاما) من مدينة طمرة، بعد اعتقال دام 3 أيام بسبب نشره نصًا على صفحته الشخصية في شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يدعو للصلاة بالمسجد الأقصى.

وقبل الإفراج عن مواسي، جرى عرضه على المحكمة المركزية بمدينة حيفا قبل أن يطلق سراحه بشروط مقيدة وهي الحبس المنزلي لأسبوع والإبعاد عن القدس وعدم النشر على صفحته الشخصية في "فيسبوك" لثلاثة شهور، وفي حال خالف الشروط سيغرّم بمبلغ قدره 10 ألاف شيكل.

وقال مواسي عقب الإفراج عنه: "قمت بنشر نص فيسبوكي أدعو من خلاله إلى الذهاب للمسجد الأقصى في القدس الاثنين الماضي، قامت الشرطة باستدعائي أول من أمس للتحقيق عن طريق محامي العائلة بادعاء أن المنشور فيه نوع من التحريض، إلى أن قاموا باعتقالي حتى مساء السبت".

وأضاف "أؤكد أن المنشور لم يكن تحريضيًا، كما لم يكن فيه أي دعوة لارتكاب أحداث عنف أو أي شيء غير قانوني، حيث طالبت من خلال المنشور بالذهاب للصلاة في المسجد الأقصى في هذه الأيام في ظل وجود دعوات من جماعات ومنظمات يهودية تحاول فرض سيطرتها على المسجد الأقصى".

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

السجن عامين وغرامة 12 ألف شيكل على النائب غطّاس

الموضوع التـــالي

شرطة الاحتلال تغلق ملف التحقيق باستشهاد شاب من النقب برصاصها

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …