الأخبار

التجمع: "إسرائيل" تستخدم الميزانيات لقمع حرية التعبير بالداخل المحتل

03 نيسان / أبريل 2017. الساعة 03:44 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

الداخل المحتل - صفا

أكد التجمع الوطني الديمقراطي موقفه الداعم للخطوات الاحتجاجية المستمرة التي تخوضها مؤسسة مسرح الميدان، في وجه ممارسات أذرع المؤسسة الاسرائيلية التي تحاول أن تفرض على الثقافة العربية أجندات دخيلة، عبر استعمال آليات توفير الميزانيات للمؤسسات الثقافية والفنية كوسيلة لقمع حرية التعبير وحرية الإنتاج الفني والثقافي ومحاصرة الثقافة العربية".

وأوضح التجمع في بيان صحفي الاثنين، أن "الميزانيات التي توفرها المؤسسات للفلسطينيين عامة والمؤسسات الثقافية خاصة، هي حق لا يمكن المساومة عليه وهو جزء بسيط مما يستحقه الفلسطينيين كمواطنين أصلانيين وأصحاب حق، وأن النضال الذي يخوضه الميدان نيابة عن الوجود الثقافي العربي يصب في جوهر الصراع بين الفلسطينيين والمؤسسة الصهيونية حول الثقافة والوجود العربي الأصيل في هذه البلاد؛ ولذلك يدفع الثمن".

وأضاف أن "الحملة التي تشنها المؤسّسة الإسرائيلية على مسرح الميدان والتي تعود للواجهة بعد إعلان المسرح وإدارته الإضراب، هي حرب أخرى على الحيّز الثقافي وعلى الوجود والذاكرة الجمعية والفنّ والهويّة والكينونة، ولذلك نتنجد كلّنا إلى جانب الميدان مسرحًا وإدارة، الذي يقف صلبًا أمام موجة الشدّ والارتباط والارتهان للخطاب الذي يرى بالأسرى مخرّبين وإرهابيّين، لنحافظ على إرث وطني فلسطيني كان له كل هذا الأثر على أجيال كثيرة، من رواد المسرح والمطلعين على إرثه".

كما أكد التجمع "أهمية دعم وتطوير المبادرات المؤسّساتية الفلسطينية المستقلة، تنظيميًا وماليًا، وعلى أهمية دور لجنة المتابعة في الاستثمار وبذل الجهود في بناء مشروع ثقافي عربي في الداخل كمدماك آخر في مواجهة سياسة المؤسسة وكأرضية لمشروع حكم ذاتي ثقافي".

وكانت وزيرة الثقافة الاسرائيلية حرضت الاسبوع الماضي على مسرح الميدان، وطالبت بالتحقيق مع القائمين عليه، بزعم التحريض على جنود الاحتلال.

ر ب / م ت

الموضوع الســـابق

الكنيست تستعجل هدم منازل الفلسطينيين في الداخل

الموضوع التـــالي

تظاهرة اليوم ضد توسعة الاحتلال لمخطط الكسارة بطرعان

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …