الأخبار

نتيجة عجز عن تحقيق أي إنجازات على الأرض

قيادي بمنظمة التحرير: مهاجمة سفارة روسيا "إفلاس إرهابي"

23 آذار / مارس 2017. الساعة 07:28 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

دان مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي الهجوم على السفارة الروسية في العاصمة السورية دمشق.

جاء ذلك، خلال لقاء جمع السفير عبد الهادي، بالسفير الروسي الكساندر فيتش كيشناك في مقر السفارة الروسية بدمشق، اليوم الخميس.

وقال عبد الهادي إن "هذا الفعل تأتي في ظل إفلاس وعجز التنظيمات الإرهابية في تحقيق أي إنجاز على الأرض"، مطالبًا المجتمع الدولي بـ"إدانة هذه الجرائم الإرهابية بسوريا". على حد تعبيره.

وتناول اللقاء، العلاقات الثنائية بين جمهورية روسيا الاتحادية وفلسطين. حيث أطلع عبد الهادي سفير روسيا على مجمل التطورات العامة في الأراضي الفلسطينية، في ظل تصاعد الاستيطان الإسرائيلي وتعثر عملية السلام بسبب تعنت الحكومة الإسرائيلية.

من جانبه، شكر السفير الروسي الموقف الفلسطيني الثابت في "دعم الحل السياسي بسوريا، وإدانته لما اسماه بالإرهاب".

وشدد على أن موقف بلاده ثابت وداعم لكل الجهود الدولية الرامية لتحقيق الحقوق الفلسطينية.

وقال إن روسيا تتبنى مواقف واضحة بتأكيد الحق الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها شرقي القدس، وأن ينعم الشعب الفلسطيني بالاستقلال والحرية وتقرير المصير، وإدانتها الاستيطان وسياسة التهويد، والقوانين العنصرية التي تصدرها الحكومة الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.

#منظمة التحرير # سوريا # روسيا

د م / م ت

الموضوع الســـابق

مجلس حقوق الإنسان يناقش إدانة "إسرائيل"

الموضوع التـــالي

انتهاء الاستعدادات لعقد القمة العربية بالأردن

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل